2أخبار الطيبة

تكرار حالات العثور على أفاعي أماكن مأهولة بالسكان في الطيبة..

حالات العثور على أفاعي، تتكرر في أماكن مأهولة بالسكان في مدينة الطيبة بصورة ملفتة، الأمر الذي يشكل خطرا مباشرا على حياة المواطنين.

تكرار حالات العثور على أفاعي  أماكن مأهولة بالسكان في الطيبة..

تكررت خلال الأيام الأخيرة، حالات العثور على أفاعي،  في أماكن مأهولة بالسكان في مدينة الطيبة بصورة ملفتة، الأمر الذي يستوجب أخذ الحيطة والحذر، خاضة في ظل درجات الحرارة العالية، في حين يخشى الكثير من المواطنين، من خطر غزو الأفاعي والعقارب وحشرات أخرى سامة لبيوتهم.

وفي الحالة الأولى، فقد غزت أفعى فلسطين سامة، منزلا في مدينة الطيبة، إذ شوهدت على مقربة من أطفال يلعبون في باحته، وقد وتم قتل الأفعى على الفور.

وعثرت مساء اليوم   عائلة أخرى في مدينة الطيبة، على أفعى سامة داخل البيت، في حين تمكن أفراد العائلة من القضاء عليها وقتلها فوراً.

وفي حادثة ثالثة، في مدينة الطيبة، عثر  على أفعى سامة داخل ساحة منزل، فيما سارع أصحاب المنزل إلى قتلها،لينجو أفراد المنزل من كارثة.

ويشار إلى ان مدينة الطيبة تشهد هذه الأيام  انتشارا كبيرا للحشرات والزواحف السامة، والأفاعي في محيط الأحياء السكنية، الأمر الذي يشكل تهديدا مباشرا على حياة الإنسان، ناهيك عن الخنازير، التي تتجول في انحاء سكنية، ابرزها المنطقة الصناعية والمنطقة الشرقية في مدينة الطيبة، و”واد حمدان”، وغيرها.

ومن الجدير ذكره أن إرتفاع درجات الحرارة المتواصل، يحفز خروج الأفاعي من جحرها، كذلك الحشرات السامة، مثل العقارب، خاصة مع بداية فصل الصيف تخرج بحثا عن فريسة، اذ يُعد ارتفاع درجات الحرارة عاملاً رئيسياً وبيئة مناسبة لانتشار العديد من الزواحف والحشرات الضارة التي تهدد حياة الإنسان خلال بحثها عن مكان تحتمي به من شدة الحر.

روابط ذات صلة:

الطيبة- انتشار افاعي وزواحف سامة وحيوانات خطرة قد تهدد السكان

تكرار حالات العثور على أفاعي  أماكن مأهولة بالسكان في الطيبة..

تكرار حالات العثور على أفاعي  أماكن مأهولة بالسكان في الطيبة..

تكرار حالات العثور على أفاعي  أماكن مأهولة بالسكان في الطيبة..

تكرار حالات العثور على أفاعي  أماكن مأهولة بالسكان في الطيبة..

تكرار حالات العثور على أفاعي  أماكن مأهولة بالسكان في الطيبة..

‫2 تعليقات

  1. الله يسامحك هذه افعى غير سامه تقتل الافاعي السامه اسمها זעמן מטבעות

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق