أخبار الطيبة

بلدية الطيبة: وسط فرحة شعبية كبيرة، تدشين محطة اطفاء في الطيبة، هي الأولى في المنطقة، لخدمة جميع الأهالي في المدينة والمنطقة

وسط فرحة الأهالي الشعبية العارمة بهذا المشروع الحيوي والضروري، افتتحت ادارة بلدية الطيبة مساء اليوم ممثلة برئيسها المحامي شعاع منصور مصاروة بحضور أعضاء بلدية وتمثيل رسمي لسلطة الاطفاء والانقاذ، ممثلة برئيسها القائد “ديدي سمحي” وقائد سلطة الاطفاء والانقاذ في لواء المركز “أيال كسبي” ومستشار سلطة الانقاذ والاطفاء في المجتمع العربي وناطقها كايد ظاهر، محطة الأطفاء الأولى في المدينة والمنطقة والتي ستعمل لخدمة الطيبة وأهالي المنطقة، بعد جهد جهيد بذلته ادارة البلدية التي نجحت باقناع وزير الأمن الداخلي والجهات الرسمية قبل عدة أعوام بضرورة اقامة محطة اطفاء وانقاذ، بدأت الأطراف العمل عليها بعد الموافقة الرسمية حتى أنجزتها.

 

هذه المحطة ستخدم الطيبة وسيكون لها دور هام وحاسم بحالة وقوع أي أحداث طارئة (لا قدر الله) نظرا لأهمية العامل الزمني والوقت.

*رئيس البلدية المحامي شعاع منصور مصاروة: محطة الاطفاء هي حلم، وسكان طيبة الجميع اعتادوا بفضل الله على تحقيق الأحلام من خلال هذا الكم من المشاريع في الطيبة*

رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور مصاروة بعد انتهاء مراسم الافتتاح والتدشين الاحتفالية أعرب عن سعادته، وأكد أن أحلام المواطن الطيباويّ تتحقق وأمنياته مُستجابة، وأن ما كان يُظن أنه مستحيل بات واقعا ملموسا:
“الحمد لله وبفضله نفتتح اليوم محطة الاطفاء الأولى في الطيبة والمنطقة، وها هي أمنيات المواطن الطيباوي مُستجابة وتتحقق، لطالما كان هذا الموضوع بمثابة حلم لكل طيباوي، ومعنا قد اعتاد الطيباوي على تحقيق الأحلام، فما كان بمثابة شبه مستحيل ها هو يتحقق. نرجو من الله أن لا يحتاجها أحد، لكن علينا الأخذ بالاسباب.
هذه المحطة كان لا بد منها، خاصة والطيبة والمنطقة عانت من عدم وجود مركبة اطفاء وعامل الوقت والزمن مهم جدا في الحالات الطارئة.
الحمد لله مشروع عيني هام ننجح بتحقيقه، وهو ثمرة عمل مترامي وجهود حثيثة مباركة”.

تجدر الاشارة إلى أنه خلال احتفال التدشين كان هناك تكريم لرجال أعمال من الطيبة وخارجها الذين ساهموا مساهمة كبيرة باعمال بناء المحطة واقامتها، هذا وسيقوم بتشغيل المحطة مجموعة من الشباب المتطوعين الذين مروا بتأهيل مهني ودورات مهنية من خلال سلطة الانقاذ والاطفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى