أخبار الطيبة

بلدية الطيبة: مبروك على الطيبة حقها المُسترد

بعد جهد جهيد وجهود كبيرة، نجحت ادارة بلدية الطيبة ممثلة برئيسها المحامي شعاع منصور مصاروة باستعادة أموال الطيبة التي كان قد احتجزها عنده المؤتمن منذ فترة اللجنة المعينة وماطل بردها لخزينة البلدية وطالب اتعاب أيضا فوقها علاوة على اتعابه التي تقاضاها في فترة اللجنة المعينة. فبعد سلسلة من التحركات القضائية والجهود على كل مستوى رسمي، كان للنائب وليد طه حصة الأسد فيها، تأتي اليوم جلسة استكمالية ختامية حضرها وزير المالية “أڤيغدور ليبرمان” والوزير في وزارة المالية حمد عمار ووزيرة الداخلية “ايليت شاكيد” ووزير البناء والاسكان “زئيڤ ايلكن” والنائب وليد طه ورئيس البلدية المحامي شعاع منصور مصاروة وكبار موظفي وزارة الداخلية والمالية لتُصادق نهائيا بعد اقتناعها بموقف البلدية المهني وزارة المالية على اعادة عشرات الملايين لخزينة بلدية الطيبة ضمن خطة وبرنامج عمل وأهداف واضحة وجدول زمني واضح، لتسترد الطيبة أموالها بين الأعوام 2021-2022 نهائيا.

*رئيس بلدية الطيبة: “مبروك على الطيبة حقها، هذه الأموال هي مستحقة والطيبة أولى بها. هناك مَن راهن على عدم تمكننا من استردادها، لكننا أثبتنا أنه لا يضيع حق وراءه مطالب”.*

رئيس البلدية المحامي شعاع منصور مصاروة أعرب عن سعادته الغامرة وأكد:
“هذه أموال الطيبة وكان لا بد أن نناضل كما كنا دائما لاستردادها، فأهل الطيبة أولى بها. كلمة شكر للنائب وليد طه الذي بذل كل جهد وعمل إلى جانبنا بكل حرص ومهنية من أجل اعادة الحق لاصحابه وأثر من دخل الائتلاف على السياسات الحكومية التي بنهاية المطاف دفعت بالوزارة أن تُعيد الحق لأهل الطيبة، خاصة وكنا قد نجحنا بجلب قرار قضائي في الشأن وعملنا على كل المستويات الرسمية لاعادة الأموال.
تطبيق كل ما ورد في برنامج وخطة العمل المجدولة زمنيا هو تحصيل حاصل قد باشرنا به وحققنا جزءً كبيرا من أهدافه وسنواصل، لتدخل عشرات الملايين رسميا لخزينة البلدية حتى بداية العام 2022 إن شاء الله.
كثيرون هم من عولوا على عدم تمكننا من استرداد هذه الأموال، وهناك من راهن على فشل نضالنا، لكننا أثبتنا أنه لا يضيع حق ورائه مطالب.
مبروك على الطيبة حقها المُسترد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى