أخبار الطيبة

سكان حي العمري في الطيبة يقدمون اعتراضا على السوق التجاري المزمع افتتاحه مع بداية الشهر الجديد

قدم عدد من أهالي حي العمري في البلدة القديمة لمدينة الطيبة ، اعتراضا على فكرة اقامة سوق شعبي داخل الحي التاريخي بشكل دائم كل يوم جمعه وسبت ، لما سيعاني منه اهالي الحي من اغلاق الحارة وتقييد حرية ساكنيها .

وارفق اهالي الحي رسالة وصلت لموقعنا جاء فيها ”
نحن الموقعون أدناه نتقدم ببيان اعتراض على إقامة سوق أيام الجمعة والسبت من كل أسبوع في منطقة العمري منطقة سكننا بعد أن علمنا عن إقامته من مواقع التواصل الإجتماعي و المواقع الإخبارية إذ أن من فكر بإقامة هذا السوق لم يكلف نفسه بإخبارنا أو اخذ رأينا وإنما اتخذ تدأسلوب فرض الأمر الواقع وكأننا لا قيمة لنا ولا رأي رغم انه سيقام أمام بيوتنا وسيغلقون الحارة أمامنا وامام مركباتنا بحواجز حديدية وحراسة غرباء لا يعرفون جميع أهل الحي ولا يعرفون أقاربهم الذين يزورونهم مما يشكل قيدا لحريتهم وضيقا على حريتهم الشخصية التي هي أهم أسس الحياة وأهم الحقوق التي ممنوع أن يحرم منها في القرن الحادي والعشرين إذ أننا لا نحيى في فترة العبودية او القرون الوسطى عصر الظلم والظلام ..
من هنا نحن سكان حي العمري نطالب وبشدة تنفيذ فكرة السوق في مكان آخر يسعه ولا يضيق على أحد .. وإننا نعجب كل العجب كيف تقبلون لنا ما لا تقبلونه لأنفسكم او لأقاربكم ونعحب كيف تقبلون لأنفسكم ما يغضب الله تعالى إذ أن إغلاق الطرق أمام مصالح الناس كبيرة من الكبائر ..
نأمل ان تأخذوا موقفنا على محمل الجد ونامل أن تلغوا فكرة السوق في حارتنا العمري و ان تنقلوه إلى مكان مناسب له ..
مع الاحترام والتقدير
سكان حي العمري

يشار ان بلدية الطيبة ( والمركز الجماهيري التابع لبلدية الطيبة ) انهت التخطيط لفتح السوق التجاري في البلدة القديمة الذي سوف يعمل كل نهاية اسبوع ( بشكل دائم ) جمعة سبت ابتداء من تاريخ 5/6/2021.

تعقيب بلدية الطيبة : 

“بلدية الطيبة تعمل من اجل تعزيز مكانة المدينة قطريا ، وتعزيز اقتصاد الطيبة مربوط بتعزيز مكانتها .
التجربة الرائعة التي خاضها حي العمري برمضان ماركت عادت بالفائدة على البلد والحي حيث انعدمت تجارة المخدرات بالحي والانفلات الامني بفترة وجود سوق رمضان .
بلدية الطيبة عازمة على فتح السوق وسوف تراعي مشاعر ومتطلبات اهالي الحي .
للتذكير فقط السوق سوف يعمل فقط بنهاية الاسبوع
والله ولي التوفيق”.

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى