أخبار الطيبة

ثبات واستقرار الاسرة ، بقلم علاء عنان جابر

الاسرة هي خلية بناء المجتمعات، وتعتبر مصدراً للسعادة، الأمان والاستقرار لأفرادها، لكن رغم ذلك، لا تخلو الاسر والحياة العائلية من مشاكلها، ومع كون الاسرة عنصرا مهما في مجتمعنا، تكبر أهمية التعرف على هذه المشكلات حتى نتمكن من التعامل معها بصورة أفضل.

لذلك، قمنا بالنظر حول أداء الاسر في الطيبة، عبر المقابلاتمع بعض العائلات، والتعرف على طبيعة المشاكل التي يواجها افراد العائلة في النطاق الاسري، ومن النتائج ما يلي:

تواجه بعض العائلات مشاكل في الحفاظ على استقرارها،من أبرز هذه المشاكل هي طبيعة بناء العائلة بحد ذاتها،فكل عائلة عليها ان تواجه الاستقلالية والبعد عن العائلة الموسعة، والاعتماد أكثر على نفسها، مما يحدث بعض المشاكل الشائعة مثل مصاعب الحالة المادية، فتجد الكثير من العائلات صعوبة في هذا الجانب خصوصا مع إدارة شؤون المنزل، العمل خارج المنزل، ورعاية الأطفال، مما يؤدي في بعض الأحيان الى التضحيات من قبل افراد العائلة للحفاظ عليها.

تتواجد أيضا بعض المشكلات في العلاقات الابوية بين الاهل وابنائهم، ففي معظم الحالات يتبنى الأبناء أفكارا وآراء غير مرضية للأهل، اما قد تكون من تأثير خارجي او خلل في التواصل بين افراد العائلة، يؤدي الى تأثير سلبي على الأبناء، مما يصنع تضارباً بين الطرفين قد يهدد استقلالية العائلة، ويصعب عملية تربية وتوعية وتعليم الأبناء عند الاهل.

اما من ناحية شئون وظائف واعمال المنزل، يتواجد الرضى بشكل عام في تحديد أدوار ومهام افراد العائلات، وتقسيم المسئوليات عليهم بشكل متساوي او عادل، ففي معظم الحالات يتشارك جميع افراد العائلة في حمل هذه المسئوليات، اما داخل او خارج المنزل، ولكن لازال هناك وجود لعدم الرضى في حالات التقسيمات الغير متساوية، حيث تقع اغلب المسؤوليات على افراد دون الاخرين.

مع ذلك، رغم المصاعب، هناك حلول تتناولها العائلات للدفاع عن استقرارها والمحافظة على ثباتها، ومن أهمها هو التعاون بين افراد العائلة، حيث ان أكبر المشكلات قد يكون حلها هو الجلسات العائلية والصراحة والتفهم من قبل الافراد، فالعائلة مكونة من كل افرادها ولذلك يلعب كل فرد دوراً هاماً في تحصين ثباتها، بالإضافة الى المساعدات الخارجية من العائلة الموسعة او الأصدقاء، تجد الكثير من العائلات الاستقرار المناسب لها والحل الأفضل لمشاكلها.

علاء عنان جابر، طالب علم نفس لقب ثاني، جامعة النجاح

‫3 تعليقات

  1. موضوع حلو لكن هذا الموضوع اكثر علم اجتماع من علم نفس والا انا غلطان؟! على كل الله يوفقك

  2. جميل. استمر. وفقك الله. رايي ان هنالك ضغوطات كثيره اليوم تواجه الاسره منها الاقتصاديه والماديه والركض وراء لقمة العيش والحياه الكربمه وتوفير المسكن ووو واجتماعيه مثل تدخل الاهل والناس ببعضهم البعض ومنها السياسيه والوضع السياسي المتوتر مثل المد والجزر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى