أخبار الطيبة

عبد الحكيم بحري: ابني تعرض للطعن والقوا بجثته في الشارع ووضعوا بجانبها قطعة لسيارة للتمويه

حالة من الحزن والألم تسود لدى عائلة بحري في الطيبة بعد مقتب ابنهم ابراهيم مصاروة بحري (25 عام) الذي تعرض للطعن والإعتداء قبل ايام، وتوفي يوم امس متأثراً بجراحه البالغة.
قريب الضحية قال:” في نفس اليوم خرج المرحوم من البيت، وبعد ساعات قليلة علمنا بأنه تم نقله الى المستشفى، بعد ان تعرض لإعتداء وحشي وعدة طعنات، ومع الأسف يوم امس تلقينا خبر وفاته كالصاعقة”.

واضاف:” لم ينتهي الأمؤ بهذا الشكل، بل علمنا بانه تم القاء الضحية في الشارع، ووضعوا بجانبه قطعة سيارة لإخفاء الأدلة وارادوا بهذه الخطوة ان يعتقد الجميع بان الحديث يدور عن حادث دهس وهرب، وفي نفس اللحظات تركوه وحيدا وهو يعارك الإصابات والنزيف”.
ثم قال:” الحديث يدور عن شاب انساني وخلوق وعلاقته طيبة مع الجميع، ولم نشعر في يوم من الأيام بانه على نزاع مع احد، وجميعنا نستغرب ما تعرض له، متأملين ان تسعى الشرطة لإعتقال الفاعلين ومعاقبتهم”.
منذ بداية العام الحالي 2020 قتل 82 ضحية من المجتمع العربي، واغلبية الجرائم الشرطة لم تصل الى الفاعلين.
من جانبها الشرطة تحقق في حيثيات مقتل الشاب من الطيبة، ولم يبلغ عن اعقال ضالعين، فيما ان الخلفية غير واضحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى