أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

تذمر اصحاب الاراضي في المنطقة الغربية بعد تقليص الشوارع

توجه عدد من اهالي الطيبة بمناسدة للاهالي بعد ان تم تقليص مساحة الطريق الغربية المؤدية الي اراضيهم غي المنطقة الغربية مما يحد من وصولهم لتلك التراضي .

وجاء في بيان اصحاب الاراضي حول موضوع تقليص الشارع :”نناشد أهالي بلدنا الكرام ، وبلدية الطيبة بأخذ دورهم . نحن مجموعة من أبناء الطيبة العزيزة ، نقضي جلّ يومنا في منطقة السهل ، فبعضناً من يعمل مزارعاً ، وبعضنا يملك بيتاً زراعياً في منطقة السهل ، عانينا المشاكل وما زلنا ، فبعد مصادرة أراضي لشارع ٦ وبعد مصادرة اراضي لخط الغاز وبعد مصادرة اراضي لسكة القطار التي نتيجتها تم حصرنا في مساحات صغيرة بملكية خاصة ، تطل علينا شركة المقاولة “דניה סיבוס” التي تعمل الان في الشارع الزراعي الذي يحد شارع٦ من الغرب ويخدم المئات من المزارعين واصحاب اراضي وسكان الطيبة بمخطط جديد يهدف الى خنقنا وتقليل عملنا وحرية وصولنا الى اراضينا .

فبعد أن كان هذا الشارع بعرض حوالي ١٠ متر ، تريد هذه الشركة تغييره الى ٤ متر فقط .

الضرر الذي سيحصل اذا تم هذا المخطط سيمنعنا من الوصول الى بيوتنا وأعمالنا بوقت معقول ، ويزيد الخطر على سالكي الطريق والمشاة نظراً لكمية الحافلات التي تمر من هذا الشارع وبهذا على الاقل ستزيد حوادث الطرق .

ونضيف أن هذه الشركة تعمل بمخالفة القانون والمنطق وتتعامل معنا وكأننا محمية بريطانية للصاحبها كل ما فيها من ناس وخيرات.

فلا جدار عازل للصوت ، ولم تكن أي اشارة تطلب التمهل او توخي الحذر من المارين  بالطريق (حتى قبل اسبوعين وبعد مطالبة حثيثة منّا) ، ونتيجة لهذا الاهمال في الشهر الاخير وقعت حوالي ٤ حوادث طرق ! .

وللاعتراض على عملهم طلبنا منهم برنامج العمل ، وحاولنا الحصول عليه من كل الجهات كمهندسين وبلدية وغيرهم ، ولم نجد أي اذن صاغية .
وقبل أن نوجه الاتهامات بالخذلان والتقصير لأي جهة رسمية ، نتسائل هل يا ترى فعلاً أن اراضي الطيبة تقع تحت نفوذ السلطة المحلية ؟ ، وهل يا ترى ألسلطة المحلية تعي ما يحاك ضد اهالي الطيبة أم انها في سبات ؟ ونتسائل أيمكن أن تعمل شركة في اراضي تحت نفوذ بلدية الطيبة من دون علم البلدية بمخططات العمل ؟ وهل تشرف بلدية الطيبة على المشاريع التي على اراضيها ام لا ؟

ويا ترى هل وافقت البلدية على هذا المخطط ام أخذت دورها في التصدي له ؟ .
ليعلم الجميع أننا نسعى لتطوير المنطقة وتعزيزها بشوارع تقلل من الضغط المروري وان سعينا هذا سينجح ، ولتعلم شركة المقاولات ومن معها أن زمن المحميات والوصاية انتهى ، وأخيراً رسالة مفادها بأن كل من عليه واجب العمل سيعمل لأيقاف هذا المشروع .
وعليه نذكر أنه قد عقد اجتماع تأسيسي للجنة العمل الشعبي والنضال الجماهيري في تاريخ 10/10/20 ، أجتمع فيه بعض اصحاب الاراضي مع ناشطين اجتماعيين ووطنين من مدينة الطيبة “.

 

تعليق واحد

  1. اي بلديه واي رئاسه
    اه والف اه
    يا ليت اللجنه المعينه ترجع
    على الاقل بنقول اليهودي مش من دمنا ولا شرب من ميتنا ولا اكل من خير البلد ولا عاش وكبر وعلي بمساعدة اهلها
    حسبنا الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى