أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

استياء أهالي الطيبة من مشاكل الصراف الآلي

توجه عدد من أهالي مدينة الطيبة لموقع الطيبة نت والذين اعربوا عن استيائهم من قضية الصراف الآلي الذي أصبحت تعتمد عليه البنوك باغلب خدمات الجمهور الطيباوي .

حيث ان إدارة بنك هبوعليم وإدارة بنك لئومي قد قامتا قبل فترة بإلغاء التعامل من سحب نقود وصرف شيكات من خلال الموظفين في القسم مما ادى إلى استياء بين صفوف أهالي المدينة وخاصة المسنين الذين ينتظرون في الدور خارج البنك لسحب النقود وفي بعض الأحيان ينتظرون الموظفة المسؤولة عن تقديم المساعدة بكل ما يتعلق بالصراف الآلي لمن ليس لديه الخبرة ، كما وان أهالي مدينة الطيبة يعربون غضبهم وخاصة ان كل أهالي الطيبة اصبحوا يستعملوا الصراف الآلي مما ادى إلى ان في أيام الخميس والجمعة والسبت لا يوجد في الصراف الآلي نقود اسحبها ، حيث قال احد الشباب لموقع الطيبة نت ان مدينة الطيبة بها 50000 نسمة يوجد فيها 7 ماكينات صراف الي ولكن ال 7 ماكينات فارغة تماما من النقود مما يستدعيهم التوجه إلى المدن المجاورة لسحب النقود مثل قلنسوة والطيرة وكوخاف يئير .

هذا وتوجه مراسل موقع الطيبة يوم امس السبت الى منطقة البنوك وشاهد عدد كبير من الأشخاص ياتون لسحب النقود من الصراف الآلي لكن الصراف الآلي لا يتيح لهم سحب النقود بسبب عدم وجود نقود في الصراف مما سبب غضب لدى البعض من هذا الأمر والذي بسببه سوف يحاول البحث عن اقرب نقطة يوجد بها صراف الي لسحب النقود مما يصعب الأمر على أهل المدينة وهذا جاء بعد ان الغي تعامل الجمهور مع موظفي البنك بخصوص سحب وإيداع شيكات وإيداع نقود ما ادى إلى الضغط على الصراف الآلي .

هذا ومن جهة أخرى قال شباب من المدينة انهم إذا ارادو سحب مبلغ اكبر من 4000 شيقل فعليك زيارة البنك على مدار يومين او ثلاثة لسحب المبلغ كل يوم قسم وذلك بسبب تحديد مبلغ للسحب كحد أقصى 4000 شيقل وايضا هذا احدى سيئات الاعتماد على الصراف الآلي ومن جهة أخرى توجه مراسل موقع الطيبة نت إلى بنك مزراحي تفاحوت في الطيبة هنالك البنك يقدم خدمات مصرفيه داخل البنك للجمهور ولكن زبائن بنك هبوعليم وبنك الئومي يقومون بسحب النقود من الصراف الآلي لبنك مزراحي والذي ادى إلى إفراغه أيضا . ونادى أهالي الطيبة بحل هذه المشكلة وتسهيل الأمر على الجمهور وخاصة المسنين .

تعقيب بنك العمال
هذا وتوجه مراسل موقع الطيبة نت لادراة بنك العمال القطري للحصول على تعقيب وحتى هذه اللحظة لم نتلقى تعقيب وسوف ننشر التعقيب في حال وصوله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق