3أخبار الطيبة

اليوم- الجبهة تنتخب قائمة مرشحيها .. مقداد عبد القادر ينافس على دخول القائمة

الناشط  الجبهوي، مقداد عبد العزيز عبد القادر، ابن مدينة الطيبة، يخوض الانتخابات التمهيدية للمرة الأولى، وينافس على المقعدين الخامس والسادس في قائمة، مرشحي الجبهة.

مقداد عبد القادر

تنتخب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، اليوم الجمعة، قائمة مرشحيها لانتخابات الكنيست المقبلة، المزمع إجراؤها في 09.04.2019.

وتعقد الجبهة  الانتخابات التمهيدية (برايمرز)، عند الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم الجمعة،  في مدينة شفاعمرو، المؤتمر الانتخابي لمرشحيها للانتخابات الكنيست ال21.

ومن المتوقع ان يشارك في المؤتمر 980 مندوبة ومندوبا للجبهة والحزب الشيوعي من العرب واليهود، من كافة انحاء البلاد، الذين سيختارون المرشحين لشغل المقاعد الستة في القائمة، من بين 20 متنافسا.

وأسماء المرشحين تأتي على النحو التالي، أيمن عودة، جعفر فرح، وشكري عواودة،  وعايدة توما- سليمان، عبد الله أبو معروف، وعوفر كسيف، ورجا زعاترة، وإفرايم دافيدي، ويعيلا رعنان، ونوعا ليفي، ويوسف جبارين، ومقداد عبد القادر، وغالب سيف، ويوسف العطاونة، سعيد نعامنة، جابر عساقلة، ويوفال هلبرين، سالم أو مديغم، وحسين العبرة، ونبيل حلاج، ومؤنس نايف شلبي.

ويتنافس على المقعد الأول في القائمة ثلاثة مرشحين، هم النائب ايمن عودة، وجعفر فرح مدير مركز مساواة، وشكري عواودة نائب رئيس بلدية “نتسيرت عيليت”.

اما على المقعد الثاني فيتنافس كل من النائب عايدة توما وجعفر فرح.

ويتنافس على المقعد الثالث ، جعفر فرح وعوفر كسيف وافرايم دافيدي نائب رئيس الجبهة ، والمحامية نوعا ليفي وياعيلا رعنان ، ورجا زعاترة عضو مجلس بلدية حيفا.

أما المقعد الرابع فيتنافس عليه كل من النائب يوسف جبارين وجعفر فرح.

ويتنافس على المركز الخامس، مقداد عبد القادر، غالب سيف، ويوسف العطاونة، سعيد نعامنة، جابر عساقلة، ويوفال هلبرين، جعفر فرح، جسين العبرة، وعبد الله أبو معروف.

فيما يتنافس على المقعد السادس،  كل من سالم أو مديغم، وحسين العبرة، ونبيل حلاج، مقداد عبد القادر، ومؤنس نايف شلبي، .

ابن مدينة الطيبة عبد القادر يتنافس على المقعد الرابع والخامس

وعلى صعيد مدينة الطيبة، ففي مدينة الطيبة،  ثلاثة مرشحين لانتخابات الكنيست الـ 21،  لغاية الان، رئيس الحركة العربية للتغيير د. أجمد الطيبي، وعن الحركة الإسلامية، المهندس عبد الحكيم حاج يحيى، فيما تطرح الجبهة في مدينة الطيبة، مرشحا ليكون الثالث على صعيد المدينة، وهو السيد مقداد عبد القادر.

عبد القادر ينافس على المقعدين الخامس والسادس

عبد القادر،  عضو في اللجان الشعبية القطرية المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، ومسؤول عن بناء اللجان الشعبية في المثلث الجنوبي، وناشط في اللجان الشعبية قطريا،  عرف بنشاطه، الفعال، على صعيد  القضايا الوطنية،  في الداخل الفلسطيني عامة وفي مدينة الطيبة والمثلث الجنوبي بشكل خاص، ابرزها قضايا التهجير واقتلاع  الأراضي في النقب، والقرى مسلوبة الإعتراف، وقضايا الأرض والمسكن التي تهدد المجتمع العربي في الداخل في ظل الحكومة اليمينة المتطرفة، وغيرها من قضايا وطنية.

ويخوض الناشط مقداد عبد العزيز عبد القادر،  الانتخابات التمهيدية  للمرة الأولى، وينافس على المقعدين الخامس والسادس في قائمة، مرشحي الجبهة.

وانخرط عبد القادر، الذي نشأ وترعرع مدينة الطيبة،  في العمل السياسي، في جيل صغير، حيث انضم إلى صفوف الشبيبة الشيوعية، ومن ثم واصل تقدمه، حتى رشح نفسه اليوم لينافس على المقعدين الخامس والسادس.

وفي حديث لنا مع عبد القادر، قال:” ” أحمل على كاهلي هموم أبناء شعبي، وابرز نشاطي هو النضال الجماهيري في قضايا الأرض والمسكن في منطقة المثلث بشكل خاص، في الطيبة ، قلنسوة ، الطيرة ، جلجلوية وحتى كفر قاسم “.

مضيفا :”أنا ابن لعائلة لم يكن بها شيوعيون، وترعرعت  في حارة  بها لم يكن فيها أي شيوعي، و انضممت للشبيبة الشيوعية حينما كان عمري حينها 14 عاما، واعتقلت بدعوى كتابة شعارات ، علما أنه لم تكن لي أية علاقة بهذا الأمر ، كذلك اعتقلت في يوم الأرض”.

وأشار عبد القادر، إلى أنه جهد في بناء بيتا شيوعيا، قائلا: :أنا الابن الرابع بين الذكور ، والثامن بين الذكور والاناث،  في عائلتي، وكنت أول من انضم فيهم للحزب الشيوعي ، حتى أضحت عائلتنا  ناشطة في صفوف الحزب،  ومن هذا البيت فُتح 11 بيتا، جميعهم نشطاء في الدفاع عن قضايا جماهيرنا “.

ومقداد عبد القادر في السابعة والخميسن من عمره، يعمل في مجال هندسة الكهرباء، ويواصل  تعليمه، لنيل شهادة هندسة الادارة الصناعية، ومتزوج وأب لبنت تدرس موضوع الهندسة المدنية ، وابن يتعلم في الصف الثامن إبتدائي.

1 (1)

1 (2)

1 (4)

1 (5)

1 (6)

1 (7)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.