أخبار الطيبة

وقفة احتجاجية على قرارات إغلاق مصالح تجارية وورشات في الطيبة وقطع باب رزق عشرات العائلات !

 عدد كبير من اهالي مدينتي قلنسوة والطيبة يشاركون  في  مظاهرة مرخصة ووقفة احتجاجية ورفع شعارات واعتصام على مدخل المنطقة الصناعية في مدينة الطيبة، قبالة مخفر الشرطة في الطيبة، احتجاجا على قرار اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء، في مدينة الرملة، بإغلاق عشر مصالح تجارية وورشات عمل في الطيبة وقلنسوة، من أجل هدمها، دعوى عدم الترخيص، رغم ان بعضها يعمل منذ أكثر من عشرين عاما وبحوزة أصحابها التراخيص الضرورية.

tn1 (1)

يشارك في هذه الأثناء، عدد كبير من اهالي مدينتي قلنسوة والطيبة في  مظاهرة مرخصة ووقفة احتجاجية ورفع شعارات واعتصام على مدخل المنطقة الصناعية في مدينة الطيبة، قبالة مخفر الشرطة في الطيبة، احتجاجا على قرار اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء، في مدينة الرملة، بإغلاق عشر مصالح تجارية وورشات عمل في الطيبة وقلنسوة، من أجل هدمها، دعوى عدم الترخيص، رغم ان بعضها يعمل منذ أكثر من عشرين عاما وبحوزة أصحابها التراخيص الضرورية.

ويطالب المحتجون بوقف قرارات الإغلاق والهدم،  التي وصفوها بالقرارات التعسفية، والتي  بموجبها يغلق عدد كبير من المصالح في غضون شهر ودفع غرامات مالية كبيرة، الأمر الذي يهدد  عشرات العائلات في مدينتي الطيبة وقلنسوة  بفقدان مصدر رزقها.

وشارك في الوقفة، أصحاب المصالح التجارية والورشات، المهددة بالإغلاق والهدم، كذلك شخصيات اجتماعية وسياسية، برز من بينها النائب الدكتور أحمد الطيبي، النائب عبد الحكيم حاج يحيى، والمرشح المحاسب المحامي هاني نجيب حاج يحيى، فيما لا يزال الكثير من أبناء المدينة يتوافدون للمشاركة في الاعتصام الذي ينتهي عند الساعة السادسة مساء.

وتأتي هذه المظاهرة بدعوة من أصحاب المصالح المهددة بالإغلاق، وناشطون في مدينتي الطيبة وقلنسوة، بعد أن سلمت اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء، أخيرا، عددا من مالكي الأراضي المصالح التجارية  في المنطقة الصناعية في مدينتي الطيبة وقلنسوة، إنذارات بإغلاق محالهم التجارية، وبالإخلاء الفوري، بإدعاء مخالفتهم القانون بالتواجد في هذه المحلات، ذلك من أجل هدمها.

وقال عدد من أصحاب المصالح التجارية في مدينة الطيبة ومدينة قلنسوة، إن اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء، أخطرت في الأيام الأخيرة، عددا من مالكي المصالح التجارية وأصحاب الأراضي في المنطقة الصناعية في مدينتي الطيبة وقلنسوة، بإغلاق محالهم التجارية، وبالإخلاء، بذريعة منع البناء في المنطقة المذكورة، علما أن غالبية المحال التجارية تتمتع بتراخيص.

tn1 (2)

tn1 (4)

tn1 (6)

tn1 (1)

tn1 (2)

tn1 (3)

tn1 (4)

tn1 (5)

tn1 (6)

tn1 (7)

tn1 (8)

tn1 (8)

tn1 (10)

tn1 (11)

tn1 (12)

tn1 (13)

tn1 (14)

tn1 (15)

tn1 (16)

tn1 (18)

tn1 (19)

tn1 (20)

tn1 (21)

tn1 (22)

tn1 (23)

tn1 (24)

tn1 (25)

tn1 (26)

‫13 تعليقات

  1. نحمل المسؤوليه للشيخ عبد المحكيم واحمد طيبي
    كراسي عالفاضي

  2. اي نعم ان اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء في الرملة هي لجنة عنصرية وتعرقل المصالح عند العرب, لكن فشل اقسام النخطيط والهندسة في السلطات لمحلية وتشغيل اشخاص غير اكفاء ومن المنتفعين والذين لا يجيدون تقديم الخرائط ولا عرضها ولا متابعتها هم الاصل في عرقلة وضرب المصالح عند العرب

  3. إطلع رخصه وإبني
    إطلع رخصه للمتجر وإفتح مصلحه
    لا للفوضى ولا للبناء غبر المرخص

    1. من وين يطلعوا رخص? ووين الاراضي المعدة للبناء?
      وانا كمان بدي رخصة بس ما في اللي يعطيك
      بتعرف المثل “ألقاه في البحر مكتوفا وقال له إياك إياك أن تبتل بالماء”

  4. وينو وينو رئيسنا وينو ….! ولا اي مندوب من بلديتنا الحكيمة وينهم متخبيين هم واد واهل البلد في واد اخر .. همهم توزيع المناصب على الموعودين وتقسيم الكعكة اما الوقوف مع هموم اهل الطيبة الحقيقية فهم اول الهاربين … ابو العبد هاني نجيب الله يعزك يا رب عقدها عندما تكون وقفات الرجال

  5. محلات تجاريه داخل الاراضي الطيباويه ولا اي مندوب من البلديه!
    يا للعار لهكذا اداره،كان يجب اول ناس من يقف في وجه الهدم هم موظفو البلديه ولكن هيهات

  6. ولا مندوب من البلديه؟؟ وقفه ضد اللجنه المركزيه وليست ضد البلديه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى