2أخبار الطيبة

بلدية الطيبة: وحدة الرقابة وتطبيق القانون تبدأ عملها في المدينة

بلدية الطيبة تعلن أن وحدة الرقابة وتطبيق القانون البلدية، بفرض النظام وتطبيق القانون في المدينة.

سيارات تحتل الارصفة والطلبة يستخدمون الشارع بدلا من الرصف للوصول إلى منازلهم
سيارات تحتل الارصفة والطلبة يستخدمون الشارع بدلا من الرصف للوصول إلى منازلهم

اعلنت بلدية الطيبة اليوم الثلاثاء، أن وحدة الرقابة وتطبيق القانون البلدية، بفرض النظام وتطبيق القانون في المدينة.

ولفتت بلدية الطيبة إلى أن هذه الخطوة جاءت ” نزولا عند رغبة الشارع والضغط الجماهيري المتواصل الطامح بحياة كريمة وجودة حياة عالية، والمسؤولية الدينية والأخلاقية التي تحتم على السلطة المحلية القيام بواجبها وعدم التنصل من مسؤولياتها تجاه المواطنين، ولأن جودة الحياة العالية، لا يمكن تحقيقها إلا من خلال فرض النظام وتطبيق القانون على الجميع دون اِستثناء، وبعد أن اِستنفذت البلدية جهودها برفع الوعي وتعزيز الإنتماء للبلد والتوقف عن الإخلال بالنظام العام من خلال بيانات عديدة قد صدرت في الشأن وجولات وتوجه مباشر للمخالفين، بدأت تعمل في مدينة الطيبة وحدة الرقابة وتطبيق القانون البلديّة وستكون مهامها الأساسية فرض النظام والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وحمايتهم، ما يصب بالتالي في تحقيق المصلحة العامة العليا، ألا وهي، توفير جودة حياة عالية للمواطنين. ومن ضمن مسؤولياتها: معالجة قضية السيطرة على الأرصفة واِحتلالها، منع اِلقاء النفايات الصلبة والبيتية إلى جانب البيوت وفي الساحات العامة والشوارع وفي كل مكان داخل مسطح نفوذ المدينة. تنظيم السير في المدينة وحركته ومنع اِغلاق الشوارع والمواقف الخاصة والعامة وغيرها، بالإضافة إلى جولات ليلية تهدف إلى الحفاظ وحماية المؤسسات والممتلكات العامة وغيرها”.

وتابع:” تأتي هذه الخطوة لترسيم مفاهيم الرقابة العامة وترسيخ عمل الرقابة البلديّة وتكثيف تكاتف جميع القوى والجهود لفرض النظام العام في المدينة كباقي المدن والقرى في مجتمعنا العربيّ وغيره التي بدأت هي الأخرى في ترسيخ هذا النهج وتطبيق القانون”.

ومن الجدير ذكره أن أهالي مدينة الطيبة، يطالبون منذ اعوام، بالحد من ظاهرة احتلال الأرصفة من قبل الباعة والتجار والمقاهي، عوضا عن ركم السيارات وخاصة المركبات الثقيلة، على الارصفة ما يحول دون مرور المشاة على الرصيف. حيث عبروا مرارا وتكرارا، عن استيائهم من هذه الظاهرة، ودعو السلطات المسؤولة بأخد  دورها في الحفاظ على النظام العام، وتوفير الأمن والسكينة للمواطنين، خاصة الطلاب في ذهابهم إيابهم من والى مدارسهم.

‫6 تعليقات

  1. تأخرتوا كثير ..من زمان والناس تمشي بين السيارات لانه الارصفه مستغله وماحدا مهتم ..والسيارات الي للبيع ملانه ومازفي محل لسياراتنا بقرب البيت..ما يكون علشان الانتخابات

  2. طيب يا شعاع اعمل حنيون للبلد للسيارات والشاحنات برية البلد زي عند اليهود مالك شو صار دمار يا بلد

  3. حلو
    يبقى السؤال, مين هم المراقبين?
    كيف تم تعيينهم?
    وما هي مؤهلاتهم?
    وهل سيطبق النظام على الكل سواسية ?
    ام ان آل منصور وآل مصري وآل مصاروة هم معفيين ويحق لهم ما لا يحق لغيرهم?

  4. فكرة رائعة . ان الاوان لهذا الامر نتمنى لكم النجاح والعمل المخلص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.