أخبار الطيبة

مقتل محمد زنديق مصاروة في الطيبة بجريمة إطلاق نار

الشاب  محمد حاتم زنديق مصاروة من مدينة الطيبة قتل إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار نفذها مجهولون في منطقة دوار “الرحمة” وسط المدينة.

المغدور محمد زنديق مصاروة
المغدور محمد زنديق مصاروة

قتل الشاب  محمد حاتم زنديق مصاروة في الثانية والعشرين من عمره، من مدينة الطيبة، مساء اليوم الأربعاء، إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار نفذها مجهولون في منطقة دوار “الرحمة” وسط المدينة.

وأفاد المضمد أحمد عمشة، من مركز “الرازي” الطبي،  بأن  شابا أصيب بجروح بالغة، إثر تعرضه لعيارات نارية، توفي على إثرها على الفور”.

كما وصرح عمشة بأن القتيل أصيب برصاصات عدة في القسم العلوي من جسده، يترواح عددها من سبع إلى ثمان رصاصات.

ويشار إلى أن قسم الطوارئ التابع لمركز “التميم” الطبي في المدينة، تلقى إخطارا عن جريح ، وعلى وجه السرعة، هرع إلى مسرح الجريمة، طاقم طبي، لتقديم الإسعافات الأولية للمصاب ونقله إلى المستشفى، إلا أنه ما أن وصل مسرح الجريمة، كان القتيل قد فارق الحياة.

وبدوها استنفرت الشرطة قواتها، وطوقت مكان الجريمة، وباشرت التحقيق في ملابسات وأسباب الجريمة، الذي لم تعرف خلفيتها بعد.

 

tn22

tn11

‫6 تعليقات

  1.  (مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ) ومن قوله تعالى ايضا(ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ) أين نحن من هذه الآيات القرآنية العظيمه حسبنا اللة ونعم الوكيل

  2. לא רוצים בתי ספר לא רוצים מסלולי הליכה לא רוצים כלום רוצים רק ביטחון בעיר הזאת איפה המשטרה למה אין משטרה 24 שעות בטייבה, למה אין חיפושים עבור נזק,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى