2أخبار الطيبة

الطيبة ضمن خطة وزارة الداخلية لجباية الضرائب المشكوك بتحصيلها

من أصل 20 مليار شيقل ديون متراكمة من العام 2014 تنازلت السلطات المحلية عن 10 مليار للمواطنين بشرط: ادفعوا الأرنونا عن سنوات 2015 – 2016

بلدية الطيبة
انضمت بلدية الطيبة لخطة وزير الداخلية أريه درعي (حزب شاس) والتي تقتضي بمنح الأهالي تخفيضا يصل حتى 50% على ديون الأرنونا المتراكمة منذ العام 2014، مقابل دفع ديونهم عن السنوات 2015-2016.

وشارك في هذه الخطة  147 سلطة محلية كانت تريد من مواطنيها ما يقارب 20 مليار شيقل بشكل عام، منها ام الفحم وراهط أيضا، أما بالوسط اليهودي فظهرت حيفا، رأس العين، نتانيا، بات يام، بئر السبع وبلدات الحريديم مثل بني براك، بيتار عيليت وبيت شيمش.

وتهدف هذه الخطة تحصيل 13 مليار شيقل، وهي الديون المشكوك بإمكانية تحصيلها حتى وصل الأمر بالسلطات للتفكير بحذفها، من منطلق أنها يأست من إمكانية سدادها بتاتا.

ونجحت السلطات اخيرا بتحصيل 4.3 مليار شيقل من المصالح التجارية ونحو 2.7 مليار شيقل من المواطنين، لقاء ضريبة الأملاك (الأرنونا).

ويظهر من المعيطات أن السلطات المحلية تنازلت عن 10 مليار شيقل من الأموال التي تستحقها من هذه الضريبة.

وقالت جهات على اطلاع بالتفاصيل ” إن اجمالي الديون التي تستحقها السلطات المحلية المشاركة في الخطة من مواطنيها، وصلت لنحو 20.5 مليار شيقل، علما أن ديون الأهالي لجميع السلطات المحلية في البلاد تصل لأكثر 30 مليار شيقل”.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى