2أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

متظاهرون ضد سياسة الهدم في قلنسوة: اخجلوا من انفسكم.. لجنة المتابعة افشلت يوم الارض!

اهالي مدينتي قلنسوة والطيبة يخرجون في تظاهرة رفع شعارات التي دعا اليها الحراك الشبابي والتي اقيمت امام مدخل مدينة قلنسوة احتجاجا على سياسة هدم البيوت، وسط خيبة أمل من المشاركة الزهيدة!.

شارك عدد قليل عصر اليوم السبت من اهالي مدينتي  قلنسوة والطيبة في تظاهرة رفع شعارات التي دعا اليها الحراك الشبابي والتي اقيمت امام مدخل مدينة قلنسوة احتجاجا على سياسة هدم البيوت.

وقد رفع المشاركون شعارات التي تندد بسياسة الهدم والتشريد، وأعربوا عن إستيائهم الشديد جراء اللامبالاة في قضية هدم البيوت، مشيرين ” الى أن لجنة المتابعة وأعضاء الكنيست العرب يستهترون بهذه القضية”.

ضياء تايه من الحراك الشبابي قال:” لا اعرف الى متى هذه الاستهتار سيستمر. شبح الهدم يههد بيوتنا وعائلاتنا ولا نرى اي تحرك من قبل السكان بشكل خاص، وهذا يدل على اللامبالاة وعدم الأهتمام في النتائج التي قد تنجم عن هذه السياسة الظالمة، فاذا لم نقم نحن بحماية البيوت فمن سيحميها وكيف سنحميها في ظل هذا السبات العميق. إخجلوا على انفسكم. نحن نحمل المسؤولية الكاملة للقيادات العربية التي لا تحرك ساكنًا، والتي نراها في اغلبية الاحيان فقط بعد وقوع الكارثة. نريد ان نراهم بيننا هنا في هذه الوقفات الاحتجاجية، لا ان نسمع منهم فقط شعارات رنانة”.

ثم قال:” نؤكد باننا سنحمي البيوت حتى لو قتلنا ولن نقف مكتوفي الايدي امام هذا الظلم والحقد والقمع والتشريد. اصحاب البيوت تحتاج بان نكون الى جانبها ولا تبحث عن خطابات لا اول لها ولا اخر”.

عبد عودة ( ابو الثائر) قال:” لجنة المتابعة هي من افشلت يوم الأرض، وجعلته يوما عابرا. انا شخصيا توجهت برسالة لمحمد بركة وطالبته باحياء يوم الأرض في قلنسوة، لكن دون جدوى، فلم نرى من لجنة المتابعة اي مشاركة، وكان مجزرة هدم البيوت لم تكن”.

ومضى وهو يقول:” كان من المفروض ان تعلن لجنة المتابعة عن اضراب في يوم الارض، لكن مع الأسف لم نرى لديها اب جراءة للقيام بمثل هذه الخطوة، حتى ان المسيرة التي كانت في دير حنا فشلت فشلا ذريعا، وعذا يشير الى ان الجماهير العربية ملت من الخطوات الروتينية، وهي تبحث عن طرق بديلة لأحياء هذه المناسبة بصورة تليق بها”.

وأردف قائلا:” اتوجه لكل مواطني قلنسوة الاهتمام في هذه القضية الشائكة، ووضع الخلافات جانبا، لان مسيرتنا النضالية فوق كل اعتبار”.

 إياد خطيب قال:” لجنة المتابعة هي السبب الرئيسي في افشال يوم الارض، وتسعى الى محو هذه الذكرى لعدم الاعلان عن الاضراب في هذا اليوم، واذا لا توجد لديها القوة للإعلان عن الإضراب فالأفضل لها بان تستقيل، لانها بهذه الاساليب لا يمكن ان تمثلنا ولن نعترف بها اصلا”.

tn2 (1)

tn2 (2) tn2 (3)

tn2 (4)

tn2 (5)

tn2 (6)

tn2 (7)

tn2 (8)

tn2 (9)

tn2 (10)

tn2 (11)

tn2 (12)

tn2 (13)

tn2 (14)

tn2 (15)

tn2 (16)

tn2 (17)

tn2 (18)

tn2 (19)

tn2 (20)

tn2 (21)

tn2 (22)

tn2 (23)

‫2 تعليقات

  1. مع كل الاحترام لكل الناس ، عيب عليكم تسبوا عالقيادات ممكن ان تطالبوا بحراك اكبر ولكن الي بتعملوا ، لولا هاي القيادات اكيد كانوا هبطو كل البيوت بيوم واحد وكل الي بتفلسفوا لم نراهم بالمظاهرات بالسابق وعندما وصل الهدم لعندهم صحيوا وبدأو يسبوا عالقيادات ، السب عالقيادات العربية وبسذ ونتنياهوا وكحلون ما حدا بجيب سيرتهم بدل ما نوحد قاعدين بتفرقوا ، اذا بتظلوا على هالرشة لا بيظل قيادات ولا بظل بيوت ، مطلوب شوية احترام .

  2. قيادة القرار بلجنة المتابعه يجب ان تتنحى
    يعطيها العافيه ع قرارتها الجريئه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى