2أخبار الطيبة

ائمة المساجد في الطيبة : على المعتدي ان يتصل بالشيخ مهند ويطلب العفو منه

مجلس أئمة المساجد في الطيبة : لو علم هذا الذي يخرج بالليل كخفافيش الظلام مكانة الامام وماذا يرمز لما رفع راسه امامه

الامام مهند شيخ يوسف
عمم مجلس ائمة المساجد في مدينة الطيبة بيانا صحفيا على وسائل الاعلام افتتح بالآية الكريمة (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا) وصلنا نسخة عنه جاء فيه ” لقد تلقينا ببالغ الحزن والأسف نبأ الاعتداء على الشيخ مهند شيخ يوسف أمام وخطيب مسجد علي بن ابي طالب من قبل مجموعة من المفسدين الذين لا يقدرون الدين ولا يقدرون أهله، حيث قاموا بالاعتداء باطلاق النار على بيته وسيارته وذلك في منتصف الليل”.

واضاف البيان ” أن هذا العمل الجبان نابع من قلة الدين والايمان فلو علم هذا الذي يخرج بالليل كخفافيش الظلام مكانة الامام وماذا يرمز لما رفع راسه امامه، الامام هو الذي يقود المسلمين خمس مرات في اليوم والليله في صلاتهم لله عز وجل, الامام هو لسان الناس يرشدهم ويعلمهم ,الامام هو الذي يشاركهم همومهم وافراحهم ,الامام هو الذي يصلح بين الناس”.

وتابع البيان ” إننا ايها الاخوه لا نقف عند الاستنكار والشجب بل نطالب الوقوف يدا بيد مع الشيخ مهند وغيره من اخوانه الائمه في وجه العنف وضد اي اعتداء سافر مهما كان على اي مواطن من اهلنا الاعزاء”.

ومضى البيان ” نطالب السلطات المعنيه على راسها الشرطه بالكشف عن الجاني فورا وتقديمه للعداله لينال جزاء ما اقترفت يداه، ثالثا : نطالب المسؤولين في بلدية الطيبه واعضاء الكنيست برفع قضية الشيخ مهند وقضية الائمه والمؤذنين الى المستويات العليا ومسائلة وزير الشرطه عن تقصيرهم في الوسط العربي حيث يستشري العنف والجريمة”.

وخلص البيان الى ” إلى اهلنا وابناءنا الاعزاء نصيحه من القلب ان تبتعدوا عن مظاهر العنف والخصام واطلاق النار وعليكم بتقوى الله عز وجل ونوجه رساله نوجهها للمعتدي بمطالبته بالاستغفار والتوبه من قبل ان تلقى الله عز وجل يوم القيامه ,وعليه ان يتصل بالشيخ مهند ويطلب منه العفو والمسامحة”.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.