أخبار الطيبةالأخبار العاجلةالرياضة في الطيبةتقارير

مصير “هبوعيل تل ابيب” في عيون طيباوية

نظرا الى الوضع المتدني في السنة الاخيرة، لفريق “هبوعيل تل ابيب” النادي العريق الذي تأسس سنة 1927، والذي يلعب في الدرجة العليا ويحتل المركز الاخير في جدول ترتيب لائحة الدوري، قررنا ان نذهب بجولة مع مشجعي الفريق بشكل خاص ومشجعين الرياضة بشكل عام في مدينه الطيبة،  قمنا بزيارة مشجعين للفريق داخل منازلهم وايضا ذهبنا الى مقاهي وقد طرحنا أسئلة حول مصير الفريق في هذا الدوري ، وكان السؤال المركزي هو: هل سيهبط فريق “هبوعيل تل ابيب” الى الدرجة الثانية هذا الموسم؟

هبوعيل تل ابيب

 من اعرق الفرق في البلاد حيث تأسس عام 1927 وحقق العديد من البطولات المحلية والعالمية حيث حقق بطولة الدوري 13 مرة، كأس الدولة 16 مرة، وحقق لقب البطولة الآسيوية عام 1967 وايضا كانت مشاركة للفريق في بطولات أوربية مثل دوري ابطال اوروبا وبطولة الدوري الاوروبي حيث استطاع الوصول الى ربع نهائي دوري الابطال.

مشجعو الفريق داخل مدينة الطيبة

نبعت فكرة هذه الجولة نظرا لوجود عدد كبير من المشجعين للفريق في مدينه الطيبة، حيث يرافقون  الفريق اينما ذهب والى كل مباراة.

ويعتبر هذا الفريق انه بمثابة عائلة لا يفرق بين العربي واليهودي اذ انه داخل الملعب لا يتكلمون عن السياسة،  لأن انتمائهم الى هذا الفريق هو ما يجمعهم داخل الملعب ليقفوا في المدرجات ويصدحوا بحناجرهم حبا لهذا الفريق.

فريق بمثابه عائلا يجمع بين العربي واليهودي

واعرب الكثير من مشجعين فريق “هبوعيل تل ابيب” بان هذا الفريق يتشبه في العائلة الحميمة، حيث انه داخل الملعب لا يتكلمون عن السياسة او ما شابه، وايضا تربطهم علاقة بين اعضاء المشجعين داخل وخارجه.

وخلال حديثنا مع احد المشجعين قال: “نحن نلتقي في الملعب لغاية معينة وهي انتمائنا لهذا الفريق، لم اذكر مرة واحدة انني سمعت احدا من المشجعين اعترض على وجود عربي في مدرجات فريق يهودي على عكس الفرق في الدوري حيث من الصعب ان ترى فريق يلعب في الدوري يوجد له مشجعين عرب بكمية كبيرة مثل ” هبوعيل تل ابيب” وفريق “ابناء سخنين” حيث انه الفريق السخنين هو فريق العرب ويمثل العرب في الدوري لذلك ترى الكثير من العرب يشجعون سخنين ايضا “.

من تشجع اذا لعب “سخنين” مع “هبوعيل تل ابيب”؟

وطرحنا سؤال اخر وهو: ماذا لو لعب “سخنين” مع فريق “هبوعيل تل ابيب”؟ حيث معظم المشجعين عندما سمع هذا السؤال كانت ردة فعله الاولى هي الضحك لأنه يعلم مدى صعوبة السؤال حيث قال احد المشجعين: “انت تسالني من تحب اباك ام امك؟”.

ومعظم الاجابات كانت انهم يتمنون في هذه المباريات ان تنتهي في التعادل، وهكذا قد يكونوا انصفوا بين الاب والام.

وفي حديثنا مع راني داوود قال: “انا اشجع “هبوعيل تل ابيب” منذ زمن طويل،, اذهب تقريبا الى كل مباراة سواء كانت في ملعب “تل ابيب” او خارج ملعبه، انا احب هذا الفريق الذي يعتبر اكثر  من فريق، وانا بالطبع اتمنى بقاء الفريق في الدرجة العليا وان نزل الفريق الى الدرجة الممتازة  سوف يخسر كثير الدوري من حيث المشجعين والمحبين للرياضة”

هل تتمنى فريق بمثابه “هبوعيل تل ابيب” في مدينه الطبية؟

وفي جولتنا طرحنا سؤال مهم جدا يخص ويربط فريق “هبوعيل تل ابيب” مع مدينه الطيبة وهو: هل تتمنى وجود مثل فريق “هبوعيل تل ابيب” في مدينه الطيبه؟، بدأ الجميع  بجواب “بالطبع” لان جميع مشجعين عالم الكرة المستديرة يتمنون لمدينة الطيبة فريق كبير مثل فريق “هبوعيل تل ابيب” لأنه فريق يعمل بمهنية ويمتلك ميزانيات كبيرة.

اعرب معظم المشاركين في التقرير انه اذا وصلنا الى مرحلة ويظهر لدينا فريق مثل “هبوعيل تل ابيب” في مدينة الطيبة،  فسوف يفضلون الفريق الطيباوي على فريق “هبوعيل تل ابيب”.

index

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق