أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

متظاهرون في قلنسوة: هناك سبات عميق، وان لم تكن صحوة سوف تستمر المجازر

اهالي مدينتي قلنسوة والطيبة في الوقفة الاحتجاجية التي اقيمت على مدخل البلدة احتجاجا على سياسة هدم البيوت وتشريد العائلات.

tn1 (1)

شارك، مساء اليوم السبت للاسبوع الرابع على التوالي، عدد  ضئيل من اهالي مدينتي قلنسوة والطيبة في الوقفة الاحتجاجية التي اقيمت على مدخل البلدة احتجاجا على سياسة هدم البيوت وتشريد العائلات.

ورفع المشاركون شعارات التي تطالب بوقف الهدم، والتصدي لجميع اوامر الهدم الصادرة بكل الوسائل النضالية.

زياد دحلة من كان في طريقه الى بيته في طرعان وقد قرر المشاركة في الوقفة الاحتجاجية حيث قال:” عندما شاهدت خيمة الاعتصام وهذه التظاهرة قررت ان اشارك حتى اقف الى جانب قضية هدم البيوت والتشريد. على الجماهير العربية ان تستيقظ من سباتها، قبل فوات الاوان. صحيح ان العدد قليل لكن الاهم هو ان لا ننسى ما تعانيه الجماهير العربية من سياسة ظالمة”.

عبد عودة من قلنسوة قال:” كنا نتوقع مشاركة على الاقل عشرات المواطنين في هذه الوقفة، لكن كما للأسف هناك سبات عميق، وكان القضية لا قيمة لها”.

محمد هبرة من الطيبة قال:” سنواصل المشاركة في هذا النضال الهام، فمجازر الهدم تهدد كل البلدات العربية، ونحن كمواطنين علينا ان نكون منكاتفين في سبيل وقف هذه الهجمة الشرسة”.

اشرف ابو علي قال:” اعتقد ان كل من يظعي بان هنالك فتنه في قلنسوة فهذا انسان هدفهوافشال خيمة الاعتصام ومسيرتنا النضالية. نحن نناضل من اجل اصحاب البيوت المهددة بالهدم رغم كل اللاومبالاة التي نشهدها على ارض الواقع، ولن نقف مكتوفي الايدي ما دام شبح الهدم يخيم فوق رؤوسنا. كما ونؤكد ان هذه ابوقفات الاحتجاجية ستنظم كل يوم سبت حتى تنتهي الحكومة من سياستها الظالمة والحاقدة”.

tn1 (2)

tn1 (3)

tn1 (4)

tn1 (5)

tn1 (6)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.