أخبار الطيبةالأخبار العاجلةنفحات دينية

حقوق الأولاد في الإسلام، بقلم الداعية :مرفت جبالي (ام شادي )

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين اما بعد:

1

عن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” كلكم راع فمسؤول عن رعيته فالأمير الذي على الناس راع وهو مسؤول عنهم والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عنهم والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهي مسؤولة عنهم والعبد راع على مال سيده وهو مسؤول عنه ألا فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ” رواه البخاري

فحرص الإسلام كل الحرص على مسؤولية الوالدين عن الولد قبل وجوده فانه يجب على الوالد ويجب على الوالده ان يحسنا الاختيار، فيختار الاب لاولاده اماً صالحة ترعى حقوقهم  وتقوم على شئونهم اماً أمينة تحفظ ولا تضيع، وعلى الام ان تختار زوجاً صالحاً يحفظ أولادها ويقوم على ذريتها فاختيار الزوج والزوجة من حقوق الولد قال صلى الله عليه وسلم ( تنكح المرأة لأربع ,لدينها وجمالها ومالها وحسبها فاظفر بذات الدين تربت يداك )

اما حقوق الأولاد بعد الوجود فالله حمل الوالدين المسئولية في تربية ورعاية الأولاد فتحرص الاسرة على تكوين شخصية أبنائها تكويناً سليماً يتوافق مع الدين والعقيدة والعادات والتقاليد واللغة والادب واهم شيء التربية بالقدوة الحسنه في الايمان والعلم والعمل .

وتعميق التربية الايمانية مع العناية بالتربية الجسمية والصحية والنفسية والاهتمام بالتربية العقلية والعلمية والمحافظة على

مشاعرهم وعواطفهم واشباع حاجاتهم للتقدير والاحترام مع حسن التنشئة الاجتماعية وتربيتهم على التعامل الحسن مع الاخرين .

فالاسرة هي محطة لبناء القيم والسلوك لمعرفة الحق والباطل والخير والشر فلهذا مسؤولية الابوين في تعليم الأولاد من الصغر .

لذلك لا بد من:

–          تخصيص وقت للجلوس مع الأبناء لارشادهم وتنمية الوعي لديهم والصراحة والوضوح معهم.

–          فهم نفسية الأولاد في القيام بادوار اجتماعية واعمال نافغة .

–          التشجيع الدائم للأولاد والاستحسان والمدح كلما قدموا اعمالاً نبيلة ونجاحا في حياتهم .

–          عدم السخرية والتهديد بالعقاب الدائم للابناء متى اخفقوا في دراستهم او وقعوا في خطاء من غير قصد .

–          عدم اظهار المخالفات والنزاعات التي تحدث بين الوالدين امام سمع أبنائهم .

–          الصبر الجميل في تربية الأبناء وتحمل ما يحدث منهم من عناد او عصيان والدعاء بصلاحهم وتوفيقهم .

ولكن تواجه الاسرة  في بعض الأحيان مخاطر التي يجب تجنبها مثل :

–          التناقض في اقوال الوالدين وسلوكياتهم

–          الفراغ وعدم الإفادة من الوقت .

–          انحرافات مختلفة فكرية سلوكية .

لذلك فلتحرص اسرنا  كل الحرص على التوجيه والتنشئة السليمة والقيام بحق الأمانة المعلقة في أعناقهم .

اللهم نور قلوب أبنائنا بالايمان واحفظهم  واحرصهم واعطهم وارزقهم واهدهم الصراط المستقيم وثبتهم على دينك وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى