أخبار الطيبةابداعات شبابيةالأخبار العاجلة

ابداعات شبابية- العازفة الشابة رناد عاصي بين أناملها والوتر حكاية موهبة وتميز

رناد عاصي حاج يحيى، حكاية بدأت بعناقها كمانها، وتنقُل أناملها بين أوتاره مطلقة أروع ما يمكن للأذن أن تسمعه وللقلب أن يعشقه.

برنامج “ابداعات شبابية” يستضيف في اولى حلقاته عازفة الكمان الانسة رناد عاصي، ابنة السادسة عشرة عاما، طالبة في المدرسة الثانوية “عتيد”، داعبت أناملها الصغيرة الالات الموسيقية وهي في الرابعة من عمرها. ورافقت طفولتها الموسيقى التي تتحدث عنها لموقع “الطيبة نت”.

ومن الجدير ذكره ان الانسة رناد عاصي ساهمت ضمن مجموعة شبابية من مدينة الطيبة، للمرة الاولى بتنظيم مهرجان ثقافي ادبي موسيقي في الطيبة، وهو كونسرت “اعطني الناي وغني”، جمع نخبة من الفنانين محليا في الطيبة وقطريا، وهم المغني اياد طنوس، الفنانة امل شاهين التي وصلت اخر مراحل برنامج المواهب “اراب ايدول” بالاضافة الى الفنان اسوان شاهين والشابة العازفة رناد حاج يحيى والفنان شادي ملاك.

وارجعت الشابة رناد عاصي الفضل في إتقانها العزف إلى أسرتها، التي ارسلتها للالتحاق بالدورات المختلفة، وسنح الفرصة لها تعلم اصول العزف، كذلك الى استاذها اسوان شاهين من دالية الكرمل.

تعملت حاج يحيى العزف عدة الات موسيقية، وقبل عامين استهواها العزف على الة الكمان، مشيرة الى انها رات بها الالة الوحيدة التي بامكانها تعبر عما يحس فيه الشخص.

وتحدثت عاصي عن افتقار المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني عامة وفي مدينة الطيبة على وجه التحديد، الى الاطر التي تمكن الشباب من تطوير مواهبهم، ما يحبطهم، مشيرة الى ان المواضيع الفنية مهمشة رغم انها لا تقل اهمية عن المواضيع العلمية، فبالفن ترقى الحضارات وتنمو الثقافة.

نترككم مع هذه الحوار الشيق مع الانسة رناد حاج يحيى عاصي…

Untitled-1

كل شاب/ة في مدينة الطيبة مدعو للتحدث عن موهبته

برنامج “ابداعات شبابية” من تقديم الانسة جهاد ناشف، وباشراف واخراج مراسل موقع “الطيبة نت” الصحفي ضياء حاج يحيى.

ومن الجدير ذكره ان كل شاب/ة في مدينة الطيبة مدعو للتحدث عن موهبته، كذلك كل شباب/ة يمكنه المشاركة بتقديم اي حلقة، ويحاور اي شاب يدعوه للتحدث عن موهبته.

روابط ذات صلة:

ترقبوا في موقع “الطيبة نت” برنامج “ابداعات شبابية”

الطيبة تحتفي بكونسرت “اعطني الناي وغني” مع نخبة من الفنانين محليا وقطريا وسط حضور كبير

‫4 تعليقات

  1. كنت وما زلت طفلتنا المميزه، كل النجاح والتوفيق يا صغيرتنا الموهوبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى