أخبار الطيبةالأخبار العاجلةمستشار القراء

مع المستشارة احلام جُمعة: ما هو اسلوبك في التعامل مع ابنائك؟

ننشر اليكم زوار موقع “الطيبة نت” نصائح تربوية من تقديم المستشارة “احلام جُمعة” من مدينة الطيبة حول كيفية تعامل الوالدين مع ابنائهما، وما هو الاسلوب الصحيح وما هي عواقب الاسلوب غير الصحيح في التعامل مع الابناء كالنمط التسلطي والنمط المتساهل.

المستشارة احلام جمعة
المستشارة احلام جمعة

يتساءل الكثير من الآباء (المقصود كلا الوالدين) حول عملية التواصل السليمة مع أبنائهم، لاسيما أن مشاكل كثيرة أخذت تنشب في الآونة الأخيرة بين الأباء وأبنائهم، وكلاهما يعزو السبب في الخلاف مع الآخر.

وتناولت الدراسات الحديثة في هذا المجال اساليب ابوية مختلفة وسلوكيات متعلقة بها لمعرفة ما اذا كان لاحدها علاقه بتطور سلوك المراهق الصحي اكثر من غيره، واشارت النتائج الى ان الخلافات بين الاباء والابناء تتفاوت شدتها تبعا لانماط التعامل وردود الفعل المختلفه للاباء والامهات.

تشير نتائج احدى الدراسات (باومريند) الى تصنيف ثلاثة انماط للتعامل الوالدي مع الابناء وهي: التسلطي والمتساهل والحازم:

لا يتم تقدير رغبات الطفل والاستماع الى ارائه وحمايتها

1)     النمط التسلطي او الاستبدادي:

يتصف الاباء في هذا النمط  بالخشونه وضعف الحنان، فرض قواعد صارمه، قصاص ومعاقبة السلوك الرديء، واظهار الغضب والانزعاج تجاهه. في هذا النمط لايتم تقدير رغبات الطفل والاستماع الى ارائه وحمايتها ولا تعطى اهميه لمشاعره. يرى هؤلاء الاباء انفسهم كاشخاص أكبر وأقوى وأكثر حكمة من ابنائهم ويعتقدون ان لديهم احتياجات اكثر اهميه من احتياجات ابنائهم, ولذلك فانهم يقللون من اهمية احتياجات ابنائهم ويشعرونهم بذلك. لديهم تعبيرات قليله من الدفئ والمحبه ويميلون الى توجيه الانتقادات ويستجيبون بالاساس لسلوك ابنائهم السلبي واقل لسلوكهم الايجابي. يتوقعون ان يمتثل الابناء لاوامرهم دون جدال ودون اعطاء اي تفسير, وعندما لا يطيعهم اولادهم, يقومون بالصراخ عليهم ومعاقبتهم.

ابناء الاباء المتسلطين سيعانون في كبرهم من الاحباط وتوقع الشر وصعوبة في التعبير عن مشاعرهم، وسيصبحون غير سعداء، متقلبي المزاج، سريعي الانزعاج، عدائيين، سلبيين، وماكرين وسيعيشون بدون هدف. الضرر الذي قد يحدث للابناء نتيجة هذا النمط من التعامل هو انهم يشعرون بالخوف من والدهم المتسلط وينفذون طلباته دون ان يتمكنوا من اكتساب مهارات التفكير المستقل وابداء الراي والتعبير عنه.

احد مهامهم الرئيسيه هي توفير رغبات واحتياجات ابنائهم

2)     النمط المتساهل:

في هذا النمط، يميل الاباء الى التخلي عن السيطره على ابنائهم، والتقليل من فرض القواعد والقوانين داخل المنزل, ولا يقومون بتوضيحها لهم. هؤلاء الاباء يتيحون لابنائهم اتخاذ معظم القرارات حتى عندما لا تكون لديهم القدره الذهنيه الكافيه لفهم معناها ويعتقدون ان ذلك يساهم في تنمية شخصيتهم وتدعيمهم. يعكسون دفئا ومحبة ويعطون اهميه للتعبير الحر لابنائهم ويستجيبون الى حد كبير لاحتياجاتهم ويقللون من مطالبهم تجاههم ويعتقدون ان احد مهامهم الرئيسيه هي توفير رغبات واحتياجات ابنائهم ولذلك فهم يحاولون ان يكيفوا البيئه لتكون مريحه لهم. لا توجد لديهم طلبات من ابنائهم ولا يضعون اهدافا واضحه لهم لانهم يعتقدون انه يجب ان يربوهم دون ان يتدخلوا بهم. ونظرا للصعوبة التي يواجهها الاباء بالتعامل مع السلوك الصعب لابنائهم، فانهم في كثير من الاحيان يقبلون هذا السلوك او يتجاهلونه ويخفون ضيقهم وانزعاجهم منه ويكون تأديبهم لهم غير مستقر. هذا النمط من التعامل الوالدي ينبع غالبا من صعوبة الاباء بالتعامل مع مع المواقف والسلوكيات الصعبه مما يجعلهم يمتنعون عن تلبية مهامهم الوالديه مثل حل النزاعات وغيرها.

ابناء الاباء المتساهلين يتصفون بانهم اندفاعيين، محبطين، عدوانيين، متقلبين واستبداديين. لديهم ضعف في الاعتماد على النفس وضعف في توجيه الانجاز والضبط الذاتي. يكون ابناء الاباء المتساهلين خائفين وغير قادرين على التاقلم بسبب عدم وجود توجيه من قبل الاباء، وبالاضافة لذلك, سيكبر الابناء بتوقع ان يقوم الاخرين بخدمتهم والعمل من اجلهم, بينما هم لا يعرفون كيف يعطون ويعملون من اجل الاخرين.

الاباء الحازمون يعطون اهميه كبيره لاستقلالية اولادهم وتميزهم وفي نفس الوقت

3)     النمط الحازم:

 الاباء الحازمون يتصفون بوضع حدود ومتطلبات وقوانين واضحه تتناسب مع عمر الابناء وقدراتهم، وتكون مصحوبه بالشرح والتفسير. هؤلاء الاباء لا يتبعون اسلوب الاجبار وهم على استعداد للتفاوض مع الابناء والسماح لهم بالمشاركه في اتخاذ القرارات الهامه, وذلك من خلال توضيح القاعده العليا التي تنص على ان القرار النهائي هو للوالدين.

الاباء الحازمون يعطون اهمية كبيرة لاستقلالية اولادهم وتميزهم وفي نفس الوقت يطالبونهم بتحمل المسؤولية تجاه انفسهم، وتجاه افراد العائله والاصدقاء وتجاه الاخرين. يتميز اسلوب هؤلاء الاباء باظهار الدفئ والعاطفة والبهجة وتأييد السلوك البنائي للطفل وتقدير رغباته وارائه. يظهرون عدم السرور عندما يسلك ابنائهم سلوكا رديئا ويتوقعون منهم سلوك مستقل ناضج ومناسب لعمرهم، ويكثرون من المديح والتشجيع لابنائهم والثناء على قدراتهم وانجازاتهم.

ابناء الاباء الحازمين يتصفون بالاعتماد على النفس والضبط الذاتي, ذوي مستوى عال من الطاقه وتكيف جيد مع الضغوطات، تعاون مع الكبار، وهم ذوي انجاز موجه.

تلخيصا  لما توصلت اليه الابحاث نجد ان اسلوب الحزم في التعامل الوالدي مع الابناء كان من الاسباب التي ادت الى نمو انفعالي واجتماعي وادراكي ايجابي لدى الابناء وبالتالي تطور صحي في سلوكياتهم وخاصة عند جيل المراهقة، وليس الاسلوب التسلطي او الاسلوب المتساهل .

وفقا لهذه الانماط، هل انت راض عن اسلوبك في التعامل مع ابنائك؟.

زاوية “مع المستشارة احلام جُمعة”، زاوية اسبوعية تقدمها  المستشارة “احلام جُمعة”، لتوجيه اسئلتكم، يرجى ارسالها عبر البريد الالكتروني : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى