2أخبار الطيبةالأخبار العاجلةتقارير

مقابلة مع اباء “عمال” في الطيبة حول مهام لجان الآباء وحقائق حول انتخابها

لم تعد المدارس مجرد مؤسسات اجتماعية تمارس نشاطاتها وتؤدي دورها بصورة ذاتية ومنفصلة عن المجتمع والواقع، إنما صارت مرتبطة ارتباطا وثيقا بالبيت والبيئة المحيطة والمجتمع، ذلك حتى تتسنى عملية تربوية ناجحة وهادفة. وعند الحديث عن لجان أولياء الأمور، لا بد أن نتتكون شبكة مثلثة العلاقات، اسسها: البيت، المدرسة والطالب.

ترتبط المدرسة مع مؤسسات وهيئات المجتمعية، ولا تستطيع تأدية رسالتها بدون التعاون المتبادل والوثيق معها. ومن الهيئات الاجتماعية الأكثر قربا للمدرسة هي الأسرة، اذ  أن التداخل الوظيفي بين هاتين المؤسستين قائم بالضرورة لان كليهما يعمل على تربية الفرد الطالب وإعداده للحياة.

في هذا الإطار فان المدرسة تقوم بدور فعال ومتجدد في محاولات خلاقة لتحسين آليات التعليم والتربية والعلاقات مع الأهل.

ويعامل أولياء الأمور على أنهم طرف هام من أطراف العملية التربوية وتتاح لهم فرصه المشاركة في خلق الأجواء التربوية، فالمدرسة لا تستطيع أداء رسالتها بمعزل عن الأسرة وبدون أن تتقاسم معها الخدمة في ظل جو من التعاون البناء.

إن تشكيل لجان أمور طلاب في المدرسة يعود بالفائدة القصوى على كل من الآباء،  المدرسة والطالب، رغم تخوف هيئات المدرسة من وجود سلطه جديدة تراقب وتحاكم المدرسة على أخطائها إن وجدت أو حتى التشهير بهذه الأخطاء. الا ان لجان الأباء هي “صمام الأمان” الذي يحفظ المسيرة التعليمية والتربوية، إذ من خلالها تستطيع اللجنة العمل والتحرك للحصول على متطلبان وحقوق الطلاب، من المؤسسات الحكومية أو البلدية.

ومن الجدير ذكره ان  وجود لجنة أولياء أمور الطلاب في كل مؤسسة تعليمية هو ضروري وواجب قانوني، اذ ان انعدام لجنة أولياء أمور في المؤسسة التعليمية يؤثر سلبيا على العملية التعليمية، وينبع من عدم وعي أولياء الأمور إلى دورهم وحقوقهم، ومصادرة هذا الحق من قبل إدارات المدارس، والمنشور العام لمدير وزارة المعارف (ל”ד 6) وكذلك قانون التعليم الإلزامي يلزم قانونيا كل مدير مدرسة العمل على انتخاب لجنة أولياء أمور في مدرسته.

وفي هذا السياق التقى موقع “الطيبة نت” مع اعضاء في لجنة اولياء امور طلاب في كلية “عمال – يوسف شاهين” في  مدينة الطيبة السيد سامي ياسين، السيد رافت حاج يحيى، والسيد عادل الجمل، للحدث عن دور لجان الاباء في المدارس، وواجباتهم وحقوقهم.

من اجل خلق علمية تربوية افضل للطلاب

وفي حديث السيد سامي ياسين، قال:” العلاقة بين لجنة اولياء امور الطلاب والهيئة التدريسية هي عملية متكاملة، لا تكتمل الا بلجنة الاباء، التي تبدا من انتخاب اللجنة الصفية ومن ثم الى لجنة المدرسة، ووجدت لجان الاباء لتعمل بالتعاون التام مع المدرسة، من اجل خلق علمية تربوية افضل للطلاب”.

اللجنة هي حلقة الوصل بين البيت والاهل، والمدرسة، والطالب

اما السيد رافت حاج يحيى، تحدث عن اهمية انتخاب لجنة الاباء في المدرسة، فقال:” حسب النشور العام لوزارة المعارف يجب ان تكون في كل مدرسة لجنة منتخبة، لاكمال المثلث وهو البيت، المدرسة، الطالب، واللجنة هي حلقة الوصل بين البيت والاهل، والمدرسة، والطالب، كل هذه الاجهزة لتخدم الطالب لتحقيق وتوفير جو تعليمي متكامل، ومن هنا المهم التعاون بين جميع اطراف المثلث”.

مراقبة الطلاب مع المعلمين

وبدوره السيد عادل جمل تحدث عن وظيفة اللجنة:” وظيفة اللجنة الاساسية مراقبة الطلاب مع المعلمين والتنيسق فيما بينهم، والتواصل مع الطلاب فيما بعد المدرسة”.

نترككم مع هذه المقابلة مع اولياء كلية عمال حول شروط واهمية ووظيفة لجان اولياء امور الطلاب.

عاد الجمل
عادل الجمل
رافت حاج يحيى
رافت حاج يحيى
سامي ياسين
سامي ياسين

‫2 تعليقات

  1. האם אפשר להעלות ולכתוב לנו בפרוט תפקיד וועדי ההורים בבתי הספר בדיוק ואיך בוחרים אותו ?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى