2أخبار الطيبةمنبر المتصفح

مواطنون من الطيبة: لا يعقل وضع غرفة لمعالجة الحيوانات بجانب عيادة الطب النفسي، ولن نعود للمعالجة اذا لم تزال

مواطنون من مدينة الطيبة يعربون عن استيائهم الشديد اثر قيام البلدية بوضع غرفة متنقلة يقدم بها خدمات بيطرية بجانب عيادة الطب النفسي، فيما يطالب ذوو المرضى البلدية بازالة الغرفة فورا.

اعرب سكان من مدينة الطيبة عن استنكارهم واستيائهم الشديد من قيام البلدية بوضع غرفة متنقلة بجانب عيادة الطب النفسي (مقابل البريد القديم) التي ستخصص لتقديم خدمات بيطرية للحيوانات، اذ طالب اهالي المتعالجين بازالة الغرفة، وهدووا بانهم لن يعودوا لتلقي العلاج في مثل هذه الظروف، على حد تعبيرهم.

شكوى للجهات المسؤولة

من جانبه قال الدكتور محمود ناصر اخصائي الطب النفسي والشيخوخة ومدير عيادة الطب النفسي في الطيبة منذ عام:”   البناية التي نتواجد بها حصلنا عليها من قبل بلدية الطيبة، وهي قائمة في مكان هادئ الذي يتلائم مع احتياجات المتعالجين، وهي افضل بكثير من البناية القديمة، لكننا تفاجأنا قبل عدة ايام بقيام البلدية بوضع غرفة متنقلة  بجانب العيادة، والتي ستخصص لمعالجة الحيوانات، الامر الذي اثار تساؤلات لدى اهل المتعالجين، حتى ان قسما منهم قدموا شكوى للجهات المسؤولة”.

البحث عن الهدوء

وقال ايضا:” للاسف الشديد  وصمة العار تزيد من حدتها ولا بد من معالجة الامر،  فمن يأتي للعيادة لتلقي المعالجة يبحث عن الهدوء كي يخرج من مشاكله النفسية والاضطرابات التي يمر بها، لا ان يأتي لعيادة بجانبها محطة لمعالجة الحيوانات، ناهيك عن ضجة الشاحنات التي ستعمل من اجل الغرفة التي سيعالج فيها الحيوانات، حيث ان ما يحدث يتناقض كليا مع التعليمات”.

افضل الخدمات

ومضى وهو يقول:” حتى الان بلدية الطيبة لم تتجاوب مع الجهة المسؤولة عن العيادة النفسية، لهذا السبب فقد راى الاهالي الى ان هنالك ضرورة لعرض القضية في وسائل الاعلام حتى تصل صرختهم لكل من يهمه الامر، فهذه العيادة تخدم المئات، ونحن بدورنا نبذل كل ما بوسعنا لنقدم للمتعالجين افضل الخدمات وكما يتطلعون اليها”.

في ظل هذه الظروف

الممرض محمد قعدان الي يعمل منذ 30 عاما في العيادة قال:” قمنا بالاتصال مع ادارة المستشفى المسؤول عن العيادة وما زلنا ننتظر كيف ستنتهي الامور، كما ان للاهل دور كبير في معالجة الامر، لا سيما ان قسم من الاهالي ذكروا لنا بانهم غير مستعدين لان يعودوا لمعالجة ابنائهم في ظل هذه الظروف”.

تعقيب بلدية الطيبة

وجاء تعقيب من بلدية الطيبة:”يما يتعلق بنقل مكتب الطبيب البيطري إلى موقع جديد، فإنّ هذا لا يشكل أيّة خطورة على اي أحد على الاطلاق، وليس به أي ضرر.  هذا المكان غير معد لمكوث الحيوانات، وانّما لاجراء الفحوصات والأعمال المكتبيّة، والمخاوف حول ذلك غير مبرّرة، ولا داعي لها. البلديّة تطمئن الجمهور بأنّها لا يمكن أن تقدم على أيّة خطوة من الممكن أن تضر بهم”

tn20150827_141421 - Copy

tn20150827_141426 - Copy

tn20150827_141516 - Copy

tnIMG-20150827-WA0023 - Copy

tnSAM_9123 - Copy

tnSAM_9124 - Copy

tnSAM_9126 - Copy

tnSAM_9129 - Copy

tnSAM_9130 - Copy

tnSAM_9131 - Copy

tnSAM_9132 - Copy

‫7 تعليقات

  1. الحالة تعبانة وبدها فشت خلق
    مسكين المواطن في الطيبة اصبح مستواه مقرون بمستوى كلبه

  2. موفقة جهودك المباركة دكتور محمود… نحن أهالي الطيبة نساندك ونشد على يدك المعطاءة لما فيه الخير لأبناء وطنك..

  3. هههههههههه مفكر حالو عايش بكفار سابا الكلب بجنب الانسان بقعد هههههه والله ومصيبة هاي

  4. بوركت جهودكم اخواني نحن نقف معكم لن تبقى حجه لهذه اللجنه المعينه .الا إزاله هذا البناء لأنهم يحبون ان يزجوا مشاكلهم والبحث على اسهل وارخص طريقه يكون بها حل علي حساب الآخرين

  5. عجباً لبلدية الطيبة تهيء مكان لمعالجة الحيوانات وترفض ايجاد اطر لمعالجة الشباب والفتيات .. زمن اصبحت الحيوانات اهم وافضل من البشر .. كيف لا وهي التي تدفع الارنونا !!!!!

  6. دكتور محمود بارك الله فيك وفي الطاقم الذي يعمل معك .احتجاج الاهالي والمتعالجين مفهوم ومنطقي .انا لا افهم القرارات العشوائيه للبلديه .امل ان تستجيب الاداره لطلبكم .اما اذا لم تفعل ذلك فمن الضروري مواصلة الاعتراض وبكل الطرق المشروعه.ويسعدني ان اشارك بخطوات للحصول على ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى