تقارير

ليلة العيد نعمة على المسلمين وفي الطيبة نقمة على المواطنين!

في مدينة الطيبة، ومنذ سبع سنوات، على الاقل، اصبح تفحيط السيارات في منطقة البنوك ليلة العيد، الذي يستمر حتى الفجر، بحضور مئات الشباب المشترك منهم والمتفرج، تقليدا شبابيا مبتكرا، خلافا عن الامة الاسلامية الجمعاء، تتسم به اعيادنا في الطيبة.

ويبقى هنا السؤال الى متى تستمر هذه الظاهرة، ومتى نقضي الاعياد بفرح وليس بتعاسة كما قضتها بعض العائلات؟

وفي محاولة لموقع “الطيبة نت” للاجابة عن تساؤولات الاهالي، اجرى هذا التقرير، حول ليلة العيد ومأسيها

ليلة العيد الاخير، يوم وقفة عيد الاضحى المبارك الذي صادف يوم 04.10.2014، وما جرى بها من اعمال تخالف كل الاعراف والاخلاق، اثارت جدلا كبيرا في صفوف شباب واهالي مدينة الطيبة، الذين اعربوا عن اسفهم عما يحدث في منطقة البنوك وغيرها، وعن غضبهم ازاء تصرفات بعض الشباب المتهور الاهوج، الذي انصرف في التفحيط امام اعين بعض الشباب المتفرج، المشجع، والمبتسم لربما!.

كما وينادي السكان في مدينة الطيبة، منذ اعوام، بالحد من هذه الظاهرة المقلقة، وبان تتوقف اعمال الاخلال بالنظام والعربدة في تلك المنطقة وغيرها فورا، لما فيه من إزعاج وترويع وخطر على المشاركين انفسهم، وعلى المشاهدين المصطفين على جانبي الشارع، ولا اذن للمنادى.

البعض من اهالي الطيبة يلقي اللوم على اهالي الشباب المتواجد في ليلة العيد في منطقة البنوك، سواء كان المشارك في التفحيط او المتفرج، اذ قالوا لماذا لا يقوم الاهل بواجبهم ليلة العيد!،  لماذا يتواجد ولد او طفل حتى ساعات متأخرة لوحده في منطقة البنوك بعيدا عن أبويه ؟. والبعض يلقى اللوم على الشرطة ويطالبها بان تقوم بواجبها بمنع هذا العرض المشين، والبعض الاخر قال ان على الغيورين في المدينة ان يتصدوا لهذه الظاهرة حتى تستأصل من جذورها.

د. عبد القادر: هل هي قلة وعي ام قلة تربية وقلة اخلاق!

وفي حديث لمراسل موقع “الطيبة نت” ، مع د. درويش عبد القادر مدير مركز “الرازي” الطبي، قال:”للاسف الشديد في كل ليلة عيد، يعاني الطاقم العامل في مركز “الرازي”، كما يعاني كل اهالي مدينة الطيبة، للاسف الشديد، لا ادري ما هي اسباب هذه الظاهرة هو قلة وعي، ام قلة تربية ام قلة اخلاق، ابتعدوا عن كل شيء جميل، واصبح احتفالنا بهذا الشكل المؤسف”.

الامام مهند شيخ يوسف: هذا الفساد ليس محصورا في ليلة عيد، يدل على وجود فساد في الثقافة العامة

اما الامام الشيخ مهند شيخ يوسف، مركز مجموعة الشباب المتطوع للمحافظة على نظام  المدينة عشية العيد، وتنظيم حركة السير في الشوارع الداخلية في المدينة، قال:”هذا الفساد ليس محصورا في ليلة عيد، يدل على وجود فساد في الثقافة العامة، يفيض ويتجلى في ليلة العيد، الذي عزمنا على فعله هو تنظيم السير، لان الازدحام المروري يحصل في عدد من مناطق الطيبة، النهي عن الفساد واثارة  الضجيج، وما يحصل في ليلة مما لا يجهله احد في المدينة”.

واردف قائلا: “وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مُصلحِون، ينبغي ان يُشدد على تامل القران، فالله عز وجل قال مصلحون وليس صالحون، مما يدل على ان الله عز وجل ان يصلح في الارض، وان يثمر اصلاحه في الارض”.

جواد ناشف: ابن 13 عاما تناول الكحول واغمي عليه ليلة العيد

وقال مدير مركز “التميم” الطبي، جواد ناشف:” نعم، لقد استقبلنا حالة صبي بعمر 13 عاما تناول الكحول، وفقد الوعي نحو ثلاث ساعات، وتوجه الينا اصحابه وتوجهنا لاسعافه، الخمور في العيد هي اسباب المشاكل”.

ضياء جمعة: توجهنا الى الشرطة

ومن جانبه قال ضياء جمعة، صاحب مصلحة في منطقة البنوك، وشاهد على ما جرى ليلة العيد، قال:” لقد توجهنا العام الفائت الى الشرطة، واحضرنا تحذير، فطلبت منا الشرطة توقيع كل سكان المنطقة على الطلب، ووقعنا، الا ان هذا لم يجدي نفعا، فقد وصلت الشرطة في ساعات متاخرة”.

ابو شاهين: نحن ليس عالم ثالث، نحن تحت الصفر

وقال الفنان عبد العظيم شاهين:” كنا ننتظر كل دقيقة حتى نفرح في العيد، لكن اليوم عندما يقترب العيد وانا اسكن في هذه المنطقة، واتذكر “اجوج وماجوج” كحرب اهلية، وشباب من 10 سنين الى 18 سنة، يتجمهر، سوف يحدث ضحايا، سكر اطلاق نار سكانين، نحن تحت الصفر، الحل سهل، لا يضمن هؤلاء الشباب غير الاطر والنوادي”.

 ويذكر ان عشية عيد الفطر الذي يصادف يوم 28.08.2014 ، تطوعت مجموعة من شباب مدينة الطيبة الغيور، اسمت نفسها بـ ” مجموعة من الشباب الغيور”، اخذت على عاتقها المحافظة على نظام وهدوء المدينة عشية العيد، وتنظيم حركة السير في الشوارع الرئيسية الداخلية في مدينة الطيبة التي بالعادة تشهد اكتظاظا عشية الاعياد، وانتشر  الشباب المتطوع في مناطق مختلفة في المدينة، كمنطقة البنوك التي تشهد احتناقات مرورية، ومراقبة الشوارع من تفحيط السيارات التي تحدث كل ليلة عيد منذ اعوام.

نترككم مع هذا الحوار المصور

عبد العظيم شاهين
عبد العظيم شاهين
جواد ناشف
جواد ناشف
الامام الشيخ منهد شيخ يوسف
الامام الشيخ منهد شيخ يوسف
ضياء جمعة
ضياء جمعة
د. درويش عبد القادر
د. درويش عبد القادر
مركز الرازي
مركز الرازي
مركز التميم الطبي
مركز التميم الطبي
منطقة البنوك ليلة العيد
منطقة البنوك ليلة العيد

‫5 تعليقات

  1. اخواني واخواتي … يجب رفع دعوى على بلدية الطيبة بسبب اهمالها المستمر لهذه الظواهر المخيفة والمقرفة والتي تشوه العيد اصلا … فمثلا عند ابناء عمنا اليهود هنالك ايضا اعياد كعيد الפסח والעצמאות وغيرها من الاعياد ولكن الاختلاف بيننا وبينهم هو ان هناك طواقم اسعاف وطواقم لحفظ النظام والامان متواجدة في كل مكان حتى في الاماكن الغير مكتظة ..كلها يتم تنظيمها والتخطيط لها من قبل البلدية المعينة في البلد المعينة … لذا تجد مئات الاطفال والشباب يلهون ويستمتعون بدون مضايقة غيرهم من الناس … وان صدفت وحصلت مشكلة فانهم يقومون بحلها والعناية بها بسرعة وتكمل الفرحة … وويل للبلدية الفلانية ان لم تقم بعمل هذه التنظيمات …. لذا انا اطلب من الجميع ومن كل من يغار على عائلته واقربائه ان يتفق مع غيره من الناس الغيورين مثله واصحاب القلوب المتضايقة والطيبة وان يقوموا برفع دعوى قضائية على البلدية المهملة واعضائها عبادي المال (ليش جميعهم) واناشدكم بالعجلة والتسرع في ذلك قبل فوات الاوان … فالوقت من ذهب لم يتبق لليلة العيد سوى ايام معدودة … ولكم جزيل الشكر :)

  2. مرحباً

    المشكلة ليس اضرار المبيعات في حوانيت حارة البنوك .

    لفت انتباهي ان معظم الاراء المحاورين تقول :- ( لا نعلم السبب ) .
    ومنهم من يتنبأ ربما كذا او كذا .
    والسبب واضح كعين الشمس .
    مئات المراهقين والاطفال تريد ان تفرح ولكل فرد حاجات يجب تلبيتها وفق جيله .

    اولادي يمكن ان البي حاجاتهم ، طفلي ربما اسعده بركوب دراجة نارية( אופנוע שטח לילדים ) في بارك كفار سابا مع اخذ بعين الاعتبار كل وسائل الحماية .
    ومستعد لدفع 80 شيقل .
    ويجد بهذا لذة غريبة .
    اما الفتى قد يسعده ركوب סקייטבורד ليضع صورته في الفيس ويصور كل القفزات في מתחם סקייטבורד.

    اما ان افضل ليلة العيد اصطياد السمك في الليل … واجد لذة في هذا .

    اما ابنتي تفضل التسوق …

    المهم اعتقد ان علينا النظر بحاجات الاطفال ما تتوقع من طفل اولياء امره لا يلبون حاجاته لعدة اسباب قد تكون مادية او غيرها .

    وبلده لا تلبي حاجته ، وتتلمذ كما ذكرتم سنوات ان فرحة العيد بشرب الكحول التي قد تطفيء عليه نشوء او فرحة كما يظن .

    ثم يخرج فئة غيوره تمنعه من ( فرحته ) .

    على المثقفين أولي العلم ان يفكروا بمكان للتفحيط تحت اشراف نادي مختص هكذا يمكن منع الظاهره بإجاد بديل .

    حاول بعد الاشخاص منعهم السنة الماضية ونتيجة كانت …

    ماذا تتوقع من فتى مخمور ؟ يجري الادرينالين في عروقه والمراهقات من حوله تبادله الابتسامات .

    كمان ملاحظة من يظن ان هؤلاء الشباب يتصرفون بهذا الشكل فقط ليلة العيد فهو واهن .

    تلك الشريحة تظهر ربما ليلة العيد لكن اكثر محطات الوقود استهلاك لبيع الثلج محطة وقود الطيبة وضواحيها

    طوال ايام سنة .

    فرحوا الشباب بامر مباح . وان لم تفعلوا …
    لا تحلوا منعهم .

  3. كل الاحترام لكل اللي شارك في التقرير
    بس عندي سؤال – اين الشرطه .
    اين الشرطه؟ المكان والزمان معروف.شو بدهم اخره؟

  4. הבעיה ידועה
    הפתרון הוא תביעת הערייה לקיים לתושבים בטחון ושקט
    כל עוד האנשים והתושבים לא תובעים את הערייה לספק להם בטחון ושקט הבעיה תמשך
    יש לדרוש שיטור עירוני ופיקוח כדי לעשות סדר
    בלי ענישה ואכיפת חוק המצב יישאר לצערי

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.