2أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين

شرطة لواء المركز تعلن عن أنها دعت الى مؤتمر صحفي في لواء المركز للكشف عن تفاصيل قضية قتل المربي يوسف حاج يحيى.

المرحوم يوسف شاهين حاج يحيى
المرحوم يوسف شاهين حاج يحيى

أعلنت شرطة لواء المركز صباح اليوم الاحد، أنها دعت الى مؤتمر صحفي عصر اليوم في لواء المركز ذلك للكشف عن تفاصيل قضية قتل المربي يوسف حاج يحيى شاهين، مع العلم أن أمر منع النشر ﻻ زال ساري المفعول حتى اليوم.

هذا وستطالب الشرطة بوقف منع امر حظر النشر، مع تقديم تصريح مدع عام في محكمة الصلح في بيتح تكفا.

كما مددت المحكمة اليوم، اعتقال المشتبه، الى يوم الخميس الوشيك، لتقديم لائحة اتهام، حتى انهاء الاجراءات القضائية.

وقالت الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا السمري، في بيان وصلت عنه نسخة الى موقع “الطيبة نت”، جاء فيه:”سمح مؤخرا بالنشر، على انه وإستمرارا لتحقيقات شرطة المركز المتواصلة التي أشرف عليها طاقم من محققي وحدة التحقيقات المركزية “اليمار” بملف قضية جريمة قتل المربي المرحوم ابن الطيبة يوسف حاج يحيى مدير كلية “عمال” التكنولوجية، الامر الذي كان قد حصل ظهر يوم الاثنين في تاريخ 2014-8-25 داخل حرم الكلية، وبالتالي تم إعتقال مشتبه (46 عاما) من سكان الطيبة يوم تنفيذ الجريمة، ومن ثم تمديد اعتقاله للمرة تلو الاخرى، وذلك حتى صباح اليوم الاحد الموافق .2014 19.10″ وفقا لبيان الشرطة.

وتابعت:” كما واستشف على ان المشتبه كان قد توجة  نهار يوم تنفيذ الجريمة، الى حرم الكلية،  مرتديا معطفا، واضعا نظارات شمسية، معتمرا قبعة وقفازات، رافعا شمسية فوق رأسه، صاعدا الى لطابق الثاني بالكلية،  عابرا على وجه السكرتيرة، داخلا الى غرفة المدير الذي كان يمكث في حينها بمكتبه هناك مع  3 مدرسين بنطاق جلسة تحضيرية لافتتاح العام الدراسي الجديد وبحيث اقدم المشتبه ووفقا للشبهات، على اطلاق الكثير من العيارات النارية اتجاه القسم العلوي من جسد المدير ورأسة مؤديا  لوفاتة ومن بعدها قام المشتبه بالهرب بمركبة ” تندر ” قديمة الطراز التي عثر عليها بنفس اليوم على يد طاقم المحققين وذلك قريبا من منزل المشتبه”.

واضافت السمري:” هذا  ويشار على ان قيادة لواء المركز والوحدة المركزية كانو قد قاموا بتتبع تطورات تحقيقات طاقم التحقيقات الخاص الذي ترأسه الرائد ” عزرا جولدشطاين ” في ملف هذة القضية مقابل طاقم كامل من مكتب المدعي العام في مديرية المركز باشراف من المدعي العام ” اوري رنيتسكي “.”. الى هنا نص البيان.

تعقيب محامي المشتبه فيه:

وفي حديث لمراسلنا مع محامي المشتبه فيه دافيد يفتاح، قال:” ان موكلي بريئا، وينكر كل الشبهات المنسوبة اليه، والشرطة اعتمدت على ادلة تقديرية، حسب ظروف الجريمة”.

ويذكر ان الشرطة مددت للمرة الثانية، يوم 27.09.2014 امر منع النشر حتى العشرين من الشهر القادم اكتوير – تشرين اول، على القضية.

ويشار الى أن عائلة الفقيد وسكان الطيبة انتظروا على أحر من الجمر حل لغز جريمة، كما ويشهد الشارع الطيباوي حالة من الترقب الشديد لهذه القضية التي ﻻزالت تثير الغضب الشديد لدى الاهالي.

الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين
الشرطة تكشف عن تفاصيل مقتل المربي يوسف شاهين

‫6 تعليقات

  1. للمعقب داحس والغبراء
    كلامك 100% مدراء مدارس تم تعيينهم بصفقات سياسيه لا ينتمون للبلد بس شوفوني يا ناس

  2. الرحمة للميت , الميت لا يعود أما اذا ماتت الضمائر فهو امر فيه انهيار المجتمع انسانيا فأذا ماتت الانسانيه لا أمل في الحياة فيهون الموت , فلتكون فرضيه ان المشتبه به هو فعلا” القاتل يا ترى ما المسبب لهاذه العملة الشنيعه؟
    يا سادتي الكرام كلكم تحكون وتشكون عن الجريمه في بلدي البئيسة يا ترى من اتى بهاؤلاء المجرمين من اي كوكب غزو بلدنا ؟؟!! لا لا نحن بايدينا خلقناهم بتربيتنا ومناهج تعليمنا الفاسد بادارته الفاشله بمحسوبيات خسيسه , التهاون بشؤؤن الاطفال والاولاد من نوادي واطر اجتماعيه وتربويه ورجال يصارعون الزمن م اول النهار حتى اخره والامهات يتهافتن على الطرقات ووسائل النقل للخروج للعمل والمسح والتنظيف فتخالفت المعايير الكونيه التي خلقها لنا الله تبارك وتعالى كمثل وجود الليل للسبات والنهار للمعاش , فلم ينعم الطفل بحنان الام والوقت اللازم لتربيته وكذالك الزوج لم يكون له نصيب كما هومفروض فكانت العلاقات المحرمه والخ……, ان المجرم الحقيقي هم هاؤلاء اصحاب البدلات والاعناق البيض مدراء , مدراء المؤسسات في القطاع العام الذين خصصوها على مدار عقود من الزمن لهم والاقربائهم وعائلاتهم والجميع يعلم دون ذكر اسم المؤسسات ا اليس اهلنا احق ؟؟!! ليعمل شباننا الذين تركناهم يتسكعون على رصيف الحياة , كلنا شاركنا في انتاج الاجرام المحلي كل هاذا لم اتطرق الى القضيه على الصعيد العقائدي والديني , قال صلى الله عليه وسلم ” من رأى منكم منكرا” فليقومه فليبدأ بيده …الى اخر الحيث ” كما قال عليه افضل الصلات والسلام ” الساكت عن الحق شيطاء اخرس” , اوجه رساله الى من يحمل الامانه من رجال الدين واصحاب الضمائر والمناصب ان يتقو انفسهم وان يعيدو الحسابات من جديد فلا مفر من ما كان وما سيكون يوم الحساب اللهم اني بلغت فاشهد .

  3. يا عبد كل المكتوب في المواقع هو من الناطق باسم الشرطه نفس الشيء فشو الغريب ظب حالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.