أخبار الطيبةهذه طيبتي

هذه طيبتي: “برافر” بعيون ابناء الطيبة

في مظاهرة اول امس في الطيبة لفت الانتباه  الحضور الكبير الذي انجح التظاهرة، ذلك كان ضمن عدة تظاهرات جرت في مناطق مختلفة في البلاد، لما يعرف “بيوم الغضب الثالث نصرة للنقب ضد برافر”.

في مدينة الطيبة وعلى مدخلها الرئيسي (الجسر)، برز الحضور الشبابي بقوة، وكان مسيطرا على المظاهرة، حيث ردد المتظاهرون اثناء المظاهرة، من جميع الاحزاب نفس الشعارات، وحملوا نفس الاعلام، وهي الاعلام الفلسطينية فقط دون الحزبية.

مراسلنا، تحدث مع عدد من المشاركين في التظاهرة وخرج بالتقرير التالي:

يارا ظاهر:” الطيبة تعيش نفس الخطر الذي يتعرض له النقب”

يارا ظاهر قالت في حديثها لمراسلنا:” نحن ندرك خطورة مخطط برافر – بيجين، فهو يهدف الى القضاء على ملكية الاراضي لدى العرب في النقب على الرغم من شرعيتها التاريخية، نحن في مدينة الطيبة ما زلنا نعيش نفس الخطر، وهذا اكبر دليل على ان المستهدف من المخططات السلطوية هم العرب كعرب بغض النظر عن اماكن تواجدهم، وليس أي سبب آخر، لذلك فمن الضروري ان نتحد جميعا من كل الطوائف والمناطق والاحزاب، لأجل هدف واحد وهو التصدي لهذه المخططات العنصرية جميعا، وانا واثقة من ان الوحدة هي الطريق الوحيدة للصمود بوجه برافر وغيره من المخططات السلطوية”.

عمار اقعيق:” ما حصل بالعام 1948 لن يتكرر”

من جانبه قال عمار اقعيق في حديثه لمراسلنا:” رسالتنا من التظاهرة هي اننا سنقف مع اهلنا في النقب، ولن نسمح بحصول نكبة ثانية، ما حصل في العام 1948 لن يتكرر، نحن في الاحزاب السياسية والجمعيات الوطنية نقوم بتجنيد وتعبئة الجمهور لكي ينزل الى الشوارع ويسمع صوته بكل قوته، بالنسبة لتظاهرة امس كان التجاوب مرضي، الحراك الشعبي مهم بالنضالات شأنه كشأن باقي الحراكات البرلمانية والقانونية وغيرها، يجب الاستمرار بهذه الخطوات حتى ننجح بالمهمة التي رسمناها نصب اعيننا الا وهي التصدي لمخطط برافر وايقافه ليكون خاتمة المشاريع الصهيونية”.

سعاد جبارة:” حطمنا مقولة بن جوريون!”

اما سعاد جبارة فقالت في حديثها لمراسلنا:” يجب علينا فعل المستحيل كي لا يمر برافر، لأنه لو مر فان الحكومة الاسرائيلية ستكثف من مشاريعها الاخرى التي تستهدف ما تبقى من المثلث والجليل، لن نستسلم لهذا القانون الظالم، وسنتصدى له بالطرق القانونية، الشباب الذين وقفوا في الطيبة وحيفا وحورة وغيرها من المناطق هم الجيل الذي قصد عنه بن جوريون حين قال سيموت الكبار وينسى الصغار، فنحن نجحنا بتحطيم توقعات بن جوريون، ودليل على ذلك ان الصغار لم ينسوا على الرغم من موت الكبار، وآمل الا يمر برافر للحفاظ على ما تبقى من احتياط الاراضي العربية في البلاد”.

محمد تلي:” مستقبل الطيبة بخير..”

محمد تلي قال في حديثه لمراسلنا:” شخصيا فخور بوقفة اهالي بلدي الطيبة، وفخور بوحدتهم، فالطيبة كان لها تاريخ نضالي حافل ومشرف وكانت دائما في لب القضايا الوطنية للجماهير العربية الفلسطينية في الداخل، وهذا يعطي الامل ان المستقبل سيكون جيد لهذه المدينة، التي غُيّبت على مدار سنوات عن العمل الجماهيري، لان شباب اليوم يتمتعون بوعي سياسي وتعطش لإعادة الطيبة كما كانت في مقدمة البلدات المعطاءة في الداخل الفلسطيني، نقول لأهلنا في النقب اننا معكم ولن نتخلى عنكم لأننا شعب واحد ولن يفرقنا المستعمر ابدا”.

اسيل جبارة:” دليل آخر على زيف الديمقراطية الاسرائيلية..”

اسيل جبارة قالت في حديثها لمراسلنا:” للأسف فان اسرائيل تدعي انها دولة ديمقراطية، وتتغنى في كل محفل عالمي بانها الدولة التقدمية الوحيدة في الشرق الاوسط وانها واحة التطور وسط عالم من التخلف، لكن في الحقيقة هي دولة ارهابية ومخالفة للقانون الدولي، وحتى مواثيق حقوق الانسان، ولا تحترم الاقليات التي تعيش فيها، فهي ترتكب كل يوم مخالفات ضد اهلنا في النقب بعدم توفير لهم حق المسكن، بل تهدمه ليس لشيء انما لانهم عرب، تهجير الناس ليس الحل، الحل هو الاعتراف بقراهم والنهوض بها، هذه المخططات ليست جديدة علينا فنحن نعاني منها منذ اكثر من ستة عقود”.

راشد طيبي:” يجب تدويل النضال”

راشد طيبي قال في حديثه لمراسلنا:” يوما بعد يوم اؤمن بأهمية تدويل القضية وطرحها على الراي العام العالمي والدولي، من اجل فضخ ممارسات وانتهاكات اسرائيل وكشفها كما هي امام العالم، ليعرفوا من هي اسرائيل الحقيقية، وبالتالي فان اسرائيل ستخشى من تنافر الغرب وخصوصا الدول الاوروبية من حولها او حتى مقاطعتها اقتصاديا او اكاديميا كما حصل مؤخرا، اعتقد ان هذا يعتبر احد الحلول الناجعة للتعامل مع مخطط برافر والتصدي له، نحن في الداخل اقلية قومية وللأسف اسرائيل تظن انها استفردت بنا، لكننا سنظهر لها اننا اقوياء بوحدتنا وسنفاجئهم”.

جواد مصاروة:” اذا كان عمال مصنع يغلقون الشوارع لإغلاق مصنعهم فماذا عسانا ان نفعل؟”

جواد مصاروة قال في حديثه لمراسلنا:” مظاهرة اهل الطيبة هي دليل على ان العرب هم شعب واحد لا تفرقهم المساقة، المشكلة هي ان ردة فعلنا كوسط عربي دائما تكون بطيئة ولا ترتق الى حجم الكارثة، على الرغم منه كان حضور كبير، الا انه وحسب رايي كان يجب ان يكون الحضور مضاعف، ادعم الارتقاء بالنضال لدرجة اغلاق الشوارع للضغط على الجميع بالعدول عن برافر، لان هذه السلطات علمتنا ان كل شيء يأتي في القوة، اذا كان عمال مصنع يغلقون الشوارع احتجاجا على اغلاق مصنعهم، فماذا عسانا نحن ان نفعل بظل مصادرة 800 دونم؟!”

صبحي عازم:” اذا لم يعدلوا عن برافر سيكون هناك ايام من الغضب”

واخيرا قال صبحي عازم في حديثه لمراسلنا:” هذه مؤامرة كبيرة على الوسط العربي، ونحن نقول اننا لن نسمح بمرورها، لن نسمح بمصادرة 800 الف دونم، ولن نسمح بهدم 38 قرية، ولن نسمح بتشريد 35 الف مواطن، وبحال لم تلغِ الحكومة هذا المخطط فسيكون هناك ايام غضب، لم ولن نهدأ حتى ننجح بإبطال هذا المخطط الاجرامي الذي يتعرض له اهلنا في النقب، ونحن جئنا من كل الاحزاب والاطراف السياسية موحدين خلف هذه الرسالة ونأمل ان تكون هناك اذانا صاغية بالنسبة لنا لهذا المطلب، ونريد ان نحذر السلطات من ردة فعلنا، لو كان هذا المخطط يتعرض له يهود فرنسا لقالوا ان هناك هجمة لا سامية عليهم!”.

عبد الستار شاهين حاج يحيى:” الحكومة تخطط مخططات خبيثة وتحاول تجميلها”

هذا واضاف عبد الستار شاهين حاج يحيى في حديث لمراسلنا:” الحكومة عنصرية جدا وتستهدف العرب بمختلف اماكن تواجدهم، ويجب على العرب ان يتحدوا ويتصدوا لمثل هذه المخططات، فمخطط الغاز والقطار والكهرباء ومن قبله شارع رقم 6 عابر اسرائيل، هي مخططات لها هدف خبيث لتجريد العرب اراضيهم، والحكومة تحاول تجميل هذه المخططات وايهامنا انها لمصلحتنا وللنهوض بجودة حياتنا، مرة اخرى، هذه المخططات ستمر بحال استمر العرب بسباتهم، ولذلك فان الجميع مطالب ان يتحد وينزل للشارع وان يناضل كل من موقعه لهذا الغرض، من اجل التصدي لهذه المؤامرات”.

يارا ظاهر
يارا ظاهر
عمار اقعيق
عمار اقعيق
سعاد جبارة
سعاد جبارة
محمد تلي
محمد تلي
اسيل جبارة
اسيل جبارة
راشد طيبي
راشد طيبي
جواد مصاروة
جواد مصاروة
صبحي عازم
صبحي عازم
عبد الستار شاهين حاج يحيى
عبد الستار شاهين حاج يحيى
صور اضافية من مظاهرة امس...
صور اضافية من مظاهرة امس…

tn54 052

tn54 059

tn54 060

tn54 061

tn54 066

‫2 تعليقات

  1. تعالوا نمنع نكبتنا تعالوا نخلع….. برامي واللجنه المعينه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق