3أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

تعويض 3 طيباويين بـ 90 الف شيكل بعد فصلهم من كروكر

في أعقاب تحقيق تلفزيوني مصور أعده فؤاد نصار ويوسي مزراحي مراسلا النشرة الأخبارية لدى القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي، قررت محكمة العمل تعويض ثلاثة شبان من الطيبة بعد فصلهم من عملهم في شبكة “كروكر” لبيع الملابس فقط لكونهم عربا، كما جاء في قرار المحكمة،  ويحصل كل منهم على تعويض قيمته 30 ألف شيكل.

1

وأشارت قاضية المحكمة أورنيت أغاسي الى أنه تم فصل الشباب بسبب التمييز ولكونهم عربا فقط، وعليه يجب تعويضهم لأن فصلهم لم يتم بصورة قانونية ولم يتم استدعاؤهم لجلسة استماع، معلنة رفضها لاعذار مسؤولي شبكة “كروكر” أنهم سرحوا العمال الشباب بسبب مشاكل انضباط في العمل وسرقة من الدكان.

وأعرب المحامي توفيق طيبي الموكل بالدفاع عن الشباب الثلاثة عن رضاه من قرار المحكمة، لافتًا الى أنها سابقة قضائية، مطالبا كل من تم فصلهم على خلفية قومية أن لا يصمتوا وان يتوجهوا الى القضاء لتحصيل حقوقهم.

وتعود القضية الى العام 2009، حين بثت القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي تقريرا مصورا حول فصل عمال عرب من متجر “كروكر” للملابس والاحذية. وعرض التقرير مكالمة بين مسؤولة رفيعة في شركة “كروكر” واحدى مسؤولات فرع هرتسليا للشركة حيث يعمل الشباب المذكورين من مدينة الطيبة.

وجاء خلال المكالمة المسجلة للمسؤولة الرفيعة وهي تقول: “ارسلت إلي نموذج تعيين عامل جديد لشاب من طولكرم، اين يسكن؟ في قطاع غزة ؟ في الطيبة ؟ لا يهمني …اسمه يحيى.. لا اريد ان يعمل لدينا في الحوانيت عمال من الطيبة لا اريد عمالا من الطيبة ان يعملوا في هرتسليا.. لا يمكن ذلك”.

وحاولت المسؤولة في ذات المكالمة التذرع بتوفير مصاريف السفريات بسبب عامل المسافة. فقال مدير الفرع للمسؤولة:” ما المشكلة ما العرب؟ هناك شابة من الطيرة تعمل لديه وتأتي بسيارتها”. فردت المسؤولة الرفيعة: “ماذا ؟ من الطيرة ؟ من أين تأتي بهؤلاء الناس للعمل؟ الا يوجد اشخاص طبيعيون في هرتسليا للعمل”.

وذكرت مديرة أحد الفروع في الشمال وهي عربية ان شركة “كروكر” تريد تغيير الصورة النمطية عنها  بانها شركة “للعرب”، وقالت في مكالمة مع مدير فرع هرتسليا: كيف تقول لي الادارية انها لا ترغب بالعرب في الشركة وانا عربية، لماذا تبقيني في عملي اذا؟”

وكان مراسل القناة فؤاد نصار دخل لفرع هرتسليا بدعوى أنه يريد العمل في الحانوت، فسجلت موظفة هناك رفم هاتفه ووعد بالاتصال به موضحة أن الشركة بحاجة لمزيد من العمال ولكن أحداً لم يتصل به لاحقا”.

وكانت شركة “كروكر” ردت على ما ورد في التحقيق أنها تؤمن بالتعايش المشترك منذ قيام الشركة قبل 25 عاما، ومن بين 130 عاملا في الشبكة هناك 30 عاملا من اصول عربية، وتنظر بعين الخطر لما حصل وستسعى لفحص الامر. (عن موقع “كاشف”)

‫2 تعليقات

  1. איזה חוצפה…..איזה מגעילים וגזענים הם.
    באמת צריך לעשות חרם על קרוקר….
    מגיע להם שיגנבו להם מהחנויות

  2. מגיע לנו שיתיחסו אלינו ככה כי מאזז כשיצאה הפרשה לא עשינו חרם על קרוקר, למרות שאנחנו רוב הלקוחות שלהם

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى