2أخبار الطيبةفضفضةمنبر المتصفح

شابة طيباوية وقعت بحب رجل يكبرني بـ 21 عاما واخشى اخبار اسرتي!

كعادته يفتح موقع “الطيبة نت ” بين الحين والاخر الرسائل التي تصل، إليه سواء عبر زاوية “صدى البلد” او عن طريق البريد الألكتروني  الخاص بالموقع ، وفى هذه الليلة يستعرض لكم رسالة خاصة وصلت مراسلتنا، التي تكشفت تفاصيلها قصة حب بين شابة عشرينية وبين رجل اربعيني!

1

تقول “نور ” إسم مستعار، أحب رجلا يكبرني، بأعوام كثر، تزوج سابقا ولديه أولاد، لكنه يحمل ملامح شاب صغير، يعمل وبكافح من أجل الحياة .

تعرفت عليه عن طريق العمل ، أعترف بأنه بالبداية عاملني كاخت صغيرة، لكني مع الوقت تقربت إليه واصبحت أجد به حنانا لم أجده في أي إنسان اصبحنا حبيبين حتى اصبح يلمح لي بالزواج وانه لا يهمه فارق السن الذي بيننا .

فاتحت والدتي بالموضوع لكنها صرخت في وجهي – وهددتني إن لم اتراجع عن حبه فستجعلني اترك العمل، وسوف تخبر والدي واعمامي وانا لا استطيع الاستغناء عنه .

‫7 تعليقات

  1. ولا يهمك حبيبتي انا تزوجت قبل سنتين. عمري كان 30 سنه وحبيبي كان عمره 52
    اعيش معه احلى حياه

  2. باي زمن نحن نعيش بتحبي واحد كد ابوكي انجنيتي؟ اخرى 20 سنة انتي بتبكي بعز شبابك وهو ببكا 60 يعني جيله غير ملاءم لك ..عشان تعيشي عيشة سعيدة لازم يبكا جيلك مقارب لجيله واللا مفش تلاءم لا بالعقل ولا التصرفات ولا اي اشي ..انتي ببكا تفكيرك بعالم وهو تفكيره بعالم اخر يعني هو بواد وانتي بواد انتي بدك واحد يبكا بينكم نفس التفكير عشان تعيشوا سعيدين..نصيحتي تراجعي عن هاذا الزواج .ورح تلاقي شاب يحبك وتحبيه .

  3. موقع الطيبه نت كل خبر جديد يرفعكم درجه الى نحو الشفافيه والقمه لكن مثل هذا ينزلكم 10 درجات اتمني ان تكملوا مشواركم في البناء ولا الهدم شكرا لكم

  4. من حقك ان تقرري بالقبول او بالرفض
    ولكن قصة الحب هذه لم تعجبني
    اذهبي الى المحكمه الشرعيه وانظري الى الاحبه كيف وصلت بهم المحبه الى الطلاق
    لا يوجد حب ابدا الحب سوف يهرب من الشباك اول نصف سنه وبعدها سوف تبدأ رحلة العذاب
    الزواج يبنى على التفاهم والتكافؤ وان نؤمن بالرباط المقدس فنصيحه مني لا تتزوجيه لانك تحبينه سوف تندمين ندما عظيماً على ذلك

    1. مساء الخير
      ان برأيي هذا قرارك و فارق السن هو كبير لكن يجب ان تكوني مقتنعة قناعة تامة و تتخذي قرار بحكمة و ليس من جانب الحب فقط فهذا قرارك انت و الله ولي التوفيق٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق