اليوم |
اغلاق
اغلاق

اهالي حي المكاسر في الطيبة يخشون الأمطار

الكاتب: | نشر يوم 20.11.2011 الساعة 16:33 | ضمن التصنيف أخبار الطيبة | لا توجد تعليقات على اهالي حي المكاسر في الطيبة يخشون الأمطار

في حين يتمنى كل إنسان على وجه الأرض من الله عز وجل أن ينعم عليه بالأمطار والخيرات من بعدها، يتمنى أهالي حي “المكاسر” في الطيبة الجفاف المتواصل كي يتمكنوا من كسر الحصار المفروض عليهم في البيوت طوال فترة الشتاء.

صورة من حي المكاسر

صار فصل الشتاء في هذا الحي كابوسا يعاني منه الأهالي منذ سنوات طويلة، فالمياه التي ينعم بها الله على خلقه صارت تتدفق إلى بيوتهم أو أن تتحول إلى مستنقعات كبيرة تحول دون خروج أهالي الحي من بيوتهم أو دخولها إلا بواسطة سيارات الدفع الرباعي كما يقول احدهم.

ويقول احد سكان الحي رفض الإفصاح عن اسمه في حديث لموقع “الطيبة نت”: لقد كنا نعاني في السابق من مشكلة نقص شبكة المجاري، وحين قررت البلدية مد شبكة المجاري أتلفت الشارع الجميل الذي كان هنا مرصوفا بالحجر ومدت المواسير وردمت القناة ولم يعد عمالها لاستكمال مهمتهم”.

ويقول الأستاذ عبد الرازق عبد المعطي مصاروة (ابو محمد) الذي يسكن المكان في حديث لمراسل موقع “الطيبة نت”: “لقد مر عام ونصف ونحن نحاول التوصل مع البلدية إلى حل لهذه الموضوع وما من مجيب”. واليكم حديث الأستاذ عبد الرازق مصاروة في هذا التسجيل المصور:

والشارع المقصود في حي “المكاسر” الذي نتناول الحديث عنه يمتد من مفرق دار ابو حويلة مرورا ببيت آل ظاهر وبيت آل عبد المعطي إلى أن يخرج من الطرف الآخر مرورا بالقرب من بيت صدقي خضران وصولا إلى بيت يوسف ابو فهمي.

هذا الشارع المليء بالحفر التي تحولت إلى مستنقعات راكدة حاملة للأمراض لكل أهالي الحي ناهيك عن أن هؤلاء الأهالي عاجزون عن مغادرة بيوتهم مشيا على الأقدام، أي لا يستطيع التلميذ في الصباح مغادرة بيته وكذلك الأمر بالنسبة للمسنين.

مدير عام البلدية: سنقدم حلا مؤقتا حتى يوم الخميس

وفشلت محاولتنا الاتصال بمهندس البلدية خالد جبالي، فكان أن تحدثنا مع رئيس اللجنة المعينة السيد فائق عودة ومع المدير العام للبلدية السيد سامي تلاوي.

وقال سامي تلاوي في حديث لموقع “الطيبة نت”: نحن على علم بهذه المشكلة وقد بحثنا في الأيام الماضية هذه المشكلة بالذات ونحن بصدد معالجة الأمر جذريا ولكن هذا يتطلب بعض الوقت.

وتابع تلاوي: لقد أرسلنا مسئولا من البلدية قبل العيد ليطلع على الأمر لكن الأهالي الغاضبين لم يتعاونوا معه. أعد أهالي الحي بأن نجد الحل المؤقت لهذه المشكلة حتى نهاية هذا الأسبوع على أن يتم تجنيد كل ضروريا العمل الجذري لإكمال العمل في الشارع في غضون شهرين أو ثلاثة.

وأوضح سامي تلاوي أن الحل المؤقت الذي يعد بتنفيذه حتى يوم الخميس من هذا الأسبوع أي لغاية تاريخ 25/11/2011 يتضمن تعبيد خفيف للشارع وتصريف مؤقت للمياه كي يتمكن الأهالي من السير والخروج من منازلهم.

وأما الحل الجذري حسب قول السيد تلاوي فهو يشمل مد شبكة تصريف مياه الأمطار وتعبيد الشارع بالحجر المرصوف ولكن هذا لا يمكن القيام به فورا لهذا يأمل أن يتم ذلك خلال الشهرين أو الثلاثة القادمة.

سامي تلاوي - مدير عام بلدية الطيبة

ساهم في نشر الموضوع:

تابعونا

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان


بحث في الدليل التجاري

إعلانات

انضموا لموقع الطيبة نت في الفيسبوك

انضموا لموقع الطيبة نت في جوجل بلس

(function() { var po = document.createElement('script'); po.type = 'text/javascript'; po.async = true; po.src = 'https://apis.google.com/js/plusone.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(po, s); })();

هل تعلم انابن النفيس هو مكتشف الدورة الدموية الصغرى للإنسان.

موقع الطيبة نت © جميع الحقوق محفوظة 2003-2014
21