أخبار محليةالأخبار العاجلة

صوتان عربيّان يقرران إقرار أو عدم إقرار ضريبة السكّر يوم الثلاثاء

يجتمع أعضاء لجنة المالية بعد غد الثلاثاء لتلخيص كامل لكلّ مداولات اللجنة حول ضريبة السكّر منذ اقترح كقانون في اللجنة. وبعدها سيقوم الأعضاء بالتصويت مع أو ضد هذه الضريبة، هذا التصويت الّذي ينتظره المستوردون والمصنّعون العرب على أحرّ من الجمر، لما فيه من تقرير لمستقبل شركاتهم مستقبلًا.

كما وسيؤثّر هذا التصويت على ميزانيّة العائلة العربية، والتي وفق التقديرات الّتي أصدرها بنك إسرائيل ستدفع ما لا يقلّ عن نصف عائدات هذه الضريبة لخزينة الدولة، أي ما يقارب 150 مليون شيكل سنويًّا.

من سيحسم هذا التصويت في نهاية الأمر هما النائبتان غيداء زعبي وإيمان ياسين خطيب، حيث أنّ صوتيهما سيرجّحان كفّة المعادلة، وفي حال اعترضتا على هذه الضريبة وصوّتتا ضدّها فإنّها لن تمرّ، وسيبقى الوضع على ما هو عليه اليوم.

ووفق ما صرّحت النائبتان، فإنّهما على ما يبدو ستعارضان هذه الضريبة، فرغم قناعاتهما بضرر السكّر على صحّة الإنسان، إلّا أنّهما تعتقدان بأنّ التغيير القسري للعادات الاستهلاكيّة قد أثبت فشله، وأنّ المسار الصحيح هو فقط بالتوعية والإرشاد. كما تعتقد النائبتان بالضرر الكبير الّذي ستسبّبه ضريبة السكّر على المصنّع والمستورد العربي، وأنّها سترفع من حالات الفقر نظرًا لاضطرار بعض الشركات المعيلة للعائلات إلى إغلاق أبوابها، لصعوبة التجارة بالأسعار الجديدة والّتي ترفع من أسعار المشروبات بنسب عالية.

مستقبل عدد من الشركات العربية، وأبواب رزق كثير من العائلات العربية مرهونة بتصويت النائبتين يوم الثلاثاء القريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.