الأخبار العاجلةعلوم وتكنولوجيا

للتغلب على البطء عند الإطلاق: كيف يمكنك تسريع تشغيل الحاسوب؟

تحتاج الحواسيب المكتبية إلى بعض إجراءات الصيانة الضرورية عندما تستغرق عملية تشغيل الحاسوب وقتا طويلا أو يلزم الانتظار لمدة طويلة حتى يتم تثبيت بعض البرامج.

وأوضح يورج جايجر، من مجلة “شيب” (Chip) الألمانية، أن الحواسيب لا تتباطأ من تلقاء نفسها، ولكن البرامج والخدمات تتطلب المزيد من الأداء مع مرور الوقت، وهو ما يؤدي إلى إبطاء وتيرة العمل المعتادة للحواسيب.

ويرجع سبب ذلك إلى تطوير البرامج والخدمات بما يتناسب مع أحدت التجهيزات والأجهزة. وأضاف جايجر “إذا أصبح الحاسوب قديما، فإن المستخدم يعتقد أنه أصبح أبطأ من ذي قبل، لكن متطلبات البرامج والخدمات قد زادت، كما أن تأثير عمليات الحوسبة يستغرق مدة أطول”.

وغالبا ما يرجع تباطؤ وتيرة عمل الحواسيب إلى البرامج المنسية، التي لم يتم إلغاء تثبيتها على الإطلاق

وأوضح يورج هانله، مؤلف الكتب المتخصصة ومشغل موقع “بالس- بي سي- فورم .دي إي” (Paules-PC-Forum.de) قائلا “تشغل هذه البرامج مساحة الذاكرة وتستنزف أداء الحاسوب، علاوة على وجود الكثير من التطبيقات في قائمة التشغيل التلقائي، وبالتالي تستغرق عملية تشغيل الحاسوب مدة طويلة”.

إلغاء تثبيت البرامج غير الضرورية
لمواجهة مشكلة التباطؤ ينبغي في الخطوة الأولى في حالة نظام “ويندوز” (Windows) إلغاء تثبيت البرامج غير الضرورية، ويمكن العثور على هذا الخيار في قائمة “إعدادات ويندوز” ثم “التطبيقات”، ومن هناك “التطبيقات والميزات”. وأوصى جايجر بترك 20% تقريبا من مساحة الذاكرة خالية باستمرار.

وأشار هانله إلى ضرورة التحقق من مدير المهام (Task manager) للتعرف على البرامج التي يتم تشغيلها مع تشغيل الحاسوب، ويمكن للمستخدم التعرف على مدى إبطاء هذه التطبيقات للحاسوب عند تشغيله في قائمة “تأثيرات بدء التشغيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى