أخبار محليةالأخبار العاجلة

بشرى سارة: تأمين صحي مساوٍ لأصحاب لم الشمل

وقع وزير الصحة نيتسان هوروفيتس (ميرتس) مع وزير المالية، على أنظمة من شأنها أن توسع دائرة الإستحقاق للتأمين الصحي للشريحة السكانية التي واجهت مصاعب في الحصول على هذه الأحقية، والحديث هنا عن الأزواج الفلسطينيين الذين يقيمون في اسرائيل.


ويتلخص هذا التصحيح، بمساواة الشروط الصحية لأصحاب لم الشمل، منحهم رسوم التأمين الصحي، كما هو الحال لدى سائر المواطنين.

حيث أن المبلغ الذي سيتم دفعه سيساوي المبلغ الذي يدفعه المواطن، وبدلا من دفع رسوم عن ٢٧ شهراً قبل التسجيل لصندوق المرضى، فإنه سيكون مطالباً بدفع عن ٦ اشهر سابقة، فقط.
اضافة لذلك، فقد تم ادخال منظومة مقلصة لرسوم المساهمة الذاتية للعائلات التي تستحق ضمان الدخل، بدفع مبلغ ١٤٠ شيكل بدلا من 285 شيكل.
هذه الإصلاحات تزيل عائقا اقتصاديا
هاما كان يواجه هذه الشريحة السكانية، حيث ان كثيرين منعوا بسببه من التسجيل للتأمين الصحي، وانتهكت حقوق الإنسان الأساسية.
ان الأحقية للتأمين الصحي، هي حق اساس. لدينا مصلحة بأن يحصلوا على الخدمات الصحية وأن يكونوا أصحاء معافين، قال زعيم ميرتس، الوزير هوروفيتس.
وأضاف:” إنها خطوة هامة جداً وعادلة من أجل دفع حقوق الإنسان وتطوير الرؤيا المبنية على المساواة في الصحة أيضاً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى