أخبار الطيبة

المحامي زهير منصور يبرق رسالة لرئيس الحكومة وبعض النواب والوزراء ويقترح حلا لمشكلة تفشي الكورونا

توجَّه مكتب المحامي زهير منصور من مدينة الطيبة إلى رئيس الحكومة نفتالي بينيت وعدَّة وزراء وأعضاء كنيست آخرين فيما يتعلَّق بتفشِّي الكورونا في الوسط العربي في الآونة الأخيرة بشكل غير مسبوق، وبخاصَّة وأنَّ الحكومة لا تبدي اهتمامها بالوسط العربي، ولم تتقدَّم بخطوات وحلول لإيقاف هذا التَّفشّي مع ارتفاع نسب الوفيات في الوسط العربي في الشهر الأخير.
هذا وقد طالب المحامي زهير منصور رئيس الحكومة أن يحقق في الوسط العربي الخطوات نفسها التي وضعها في الوسط اليهودي، من حيث فحوصات الكورونا والإجراءات الأخرى.

كما تطرَّق أيضًا إلى المشاكل التي يعاني منها أهالي الطلاب بسبب الكورونا، وبخاصة في رياض الأطفال والبساتين، فإذا أصيب طالب، أُجبِرَ المسؤولون على إعادة جميع الطلاب إلى المنازل وهذا ما سبب مشاكل لدى الأهالي في ظلّ فشل التعليم عن بعد، وعدم قدرة الأهالي بشكل دائم على الجلوس مع أطفالهم، وهو ما يؤثر عليهم نفسيا ومعنويا واقتصاديًّا.

واقترح مكتب المحامي زهير منصور فكرة الفحص المنزلي، حيث بدلا من قيام الأهالي بشرائه، يجب أن تؤمنه الدولة في رياض الأطفال فهو لا يستغرق أكثر من خمس دقائق، وهكذا يوفرون على الطلاب والأهالي مسألة إيقاف التعليم والمعاناة مرة أخرى من الظروف النفسية والاقتصادية، فإذا كانت النتيجة سلبية يستطيع الطالب الدخول للصف، وإذا كان إيجابيا فبإمكانه المغادرة.

لقد أرسلنا مقترحنا إلى عدة وزراء وأعضاء كنيست مثل منصور عباس ويائير لبيد وبيني غانتز ووزير الصحة، كي يرفعوا هذا المقترح للكنيست من أجل مناقشته ليصب ذلك كله في مصلحة أبنائنا وطلابنا وسلامة أهالينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى