أخبار محلية

الطيبي والسعدي يجتمعان مع وزير الصحة ومدير عام الوزارة

عُقدت عصر اليوم جلسة عمل في وزارة الصحة بادر اليها النائبان د. أحمد الطيبي وأسامة السعدي (العربية للتغيير – القائمة المشتركة)، مع وزير الصحة نيتسان هوروفيتس وبحضور مدير عام الوزارة بروفسور نحمان آش، بروفسور شاؤول ياتسيف مدير قسم ترخيص المواضيع الطبية وطاقم الوزارة المهني.

خلال الجلسة تم طرح ومناقشة قضايا عديدة، من ضمنها:

قضية خريجي موضوع الأشعة، تم طرح القضية وتوضيح معاناة ما يزيد عن 200 خريج والذين لم يحصلوا على اعتراف بتعليمهم، كذلك العاملين في هذا المجال في المستشفيات الحكومية منذ سنتين أو أكثر والذين تم فصلهم من عملهم مؤخرًا بناءً على تعليمات وزارة الصحة، هذا وطالب النائبان الطيبي والسعدي بضرورة التوصل لحل عادل يضع حدًا لمعاناة الخريجين والعاملين، تمامًا مثلما تم التوصل لحل مع خريجي العلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي، هذا ووعد وزير الصحة بأن يتم متابعة الموضوع من قبل مدير عام الوزارة والرد سريعًا.

أما بما يتعلق بقضية خريجي موضوع التمريض والحديث يدور عن مئات الخريجين لم يتم الاعتراف بهم واعطائهم امكانية التقدم لامتحان الوزارة، أعرب النائبان الطيبي والسعدي عن رفضهما لهذا الظلم الجماعي وعن ضرورة حل القضية سريعًا، هذا وتم الاتفاق على عقد جلسة عمل خاصة بهذا الموضوع قريبًا بين الطيبي والسعدي والدكتورة شوش جولدبرچ والطواقم المختصة في الوزارة لإيجاد حل سريع لهذه القضية.

بخصوص تخصيص مَلكات للتخصصات الطبية طالب النائبان تخصيص ميزانيات اضافية لذلك، هذا وقال النائب الطيبي للوزير بأنه على استعداد للتعاون وتخصيص جزء من الميزانية المطلوبة عبر لجنة المالية البرلمانية كونه عضوًا فيها.

أما بخصوص معهد التشريح أبو كبير وعلى أثر التوجه السابق للنائبان الطيبي والسعدي والمطالبة بأن يتم إضافة طواقم وتشغيل المعهد أيام الجمعة والسبت وعلى أثر الاجتماع الايجابي مع قسم الميزانيات في وزارة المالية والوزير حمد عمار ومدير معهد ابو كبير دكتور كوچل، قال الوزير هوروفيتس بأن الموضوع في طريقه إلى الحل قريبًا وتمت الموافقة ورصد الميزانيات لعمل المعهد أيام الجمعة والسبت.

تم أيضًا طرح موضوع اعتراف الوزارة بالجامعات الفلسطينية والأردنية في مواضيع الطب وطب الاسنان والعلاج الوظيفي والطبيعي وهناك تقدم كبير بهذه المواضيع سيتم النشر عنها قريبًا.

حول قضية برنامج الصحة للمجتمع العربي وضرورة تخصيص ميزانية ضخمة لذلك من ضمن الخطة الاقتصادية المستقبلية 923، تم الاتفاق على أن يتم عقد جلسة في الوزارة بحضور ومشاركة طاقم مهني من المجتمع العربي لدراسة الخطة وإبداء الرأي والملاحظات العينية والعملية.

نهايةً، بما يتعلق بقضية الكورونا، سيتم العمل على إقامة محطات إضافية لفحوصات الكورونا في البلدات العربية في حال ولم ينخفض المنحنى الوبائي، كما وسيتم العمل على تشجيع الجمهور بالحصول على التطعيمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى