أخبار محلية

أيمن سيف يعلن عن انطلاق حملة تطعيم ليلية في عدد من البلدات العربية

المكتب الرسمي الناطق بلسان وزارة الصحة في المجتمع العربي : أعلن أيمن سيف، منسق شؤون الكورونا في المجتمع العربي عن انطلاق حملة تطعيمات في ساعات الليل في عدد من البلدات العربية، تضاف الى محطات ومراكز التطعيم الثابتة والمتنقلة التابعة لصناديق المرضى والمنتشرة في معظم انحاء البلدات العربية.

وأكد أيمن سيف على أن الهدف الأول والأخير من هذه المحطات الليلة هو زيادة إقبال الجمهور من جميع الفئات ومن مختلف الأجيال، وخاصة الطلاب والشباب من سن 12 عاما فما فوق، وكبار السن ممن تجاوزوا الخمسين للحصول على الجرعة الثالثة. ودعا سيف المواطنين العرب الى التجاوب مع هذه الحملة والتوجه بمجموعات الى محطات التطعيم الليلية، ليتسنى للطلاب العودة الآمنة الى المدارس مع افتتاح العام الدراسي الجديد، وأيضا لإفساح المجال أمام الفئات العمرية دون سن 50 عاما الحصول على الجرعة الثالثة من التطعيم. وتجدر الإشارة هنا الى ان نسبة الحاصلين على الجرعة الثالثة ممن تجاوزوا سن الـ60 في المجتمع العربي بلغت 43% وهي نسبة جيدة ولكن غير كافية ويجب العمل على زيادتها.

وقال سيف انه في المرحلة الأولى ستفتتح مراكز التطعيم الليلية في البلدات الكبيرة، وستكون هنالك إمكانية لاستدعاء مثل هذه المحطات الليلة بناء على طلبات يقمها رؤساء السلطات المحلية للبلدات التي ترغب في إقامة مثل هذه المحطات، التي من المقرر لها أن تعمل من الساعة السابعة مساء حتى منتصف الليل أسوة بالعديد من البلدات اليهودية.

وأضاف أيمن سيف أن الهدف من فتح المحطات الليلة هو إضفاء نوع من المتعة والترفيه وتحويل حملة التطعيم الى تجربة مثيرا، بالإضافة الى إتاحة المجال أمام أولئك الذين يعملون حتى ساعات متأخرة التوجه الى محطات التطعيم الليلية، من أجل زيادة نسب التطعيم في المجتمع العربي.

وأكد سيف أنه تم اليوم تحديد البلدات العربية التي ستعمل فيها محطات تطعيم ليلية منذ يوم غد الأربعاء ومن بينها مدينتي الناصرة والطيبة وكفر قرع وجسر الزرقاء وجديدة – المكر، والقائمة تطول وتتسع بالتوازي مع نجاح الحملة، وعندها ستنضم بلدات عديدة أخرى للحملة.

وكان أيمن سيف قد أعلن بالأمس عن نجاحه بالتعاون مع قيادة الجبهة الداخلية، في تحصيل ميزانيات طوارئ لعدد كبير من البلدات العربية والتي ستحصل قريبا على ميزانيات في إطار مشروع “الدرع الواقي للمواطن” وأنه لا يزال يبذل جهودا كبيرة من أجل دعم السلطات المحلية العربية على الرغم من المنافسة القوية على الميزانيات مع البلدات اليهودية التي لا تتوانى في السعي نحو تحصيل المزيد من الحقوق والامتيازات لمواطنيها.

وتوجه أيمن سيف الى كل بلدة عربية معنيّة بالانضمام الى حملة التطعيمات الليلية أن تتقدم بطلب رسمي، وقال انه سيهتم في التجاوب مع طلباتهم، قائلا “ان الإمكانيات متاحة أمام البلدات الأخرى للمشاركة في هذا المشروع وتشجيع المواطنين والطلاب وأصحاب المصالح من كل الفئات العمرية للحصول على التطعيم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى