أخبار محلية

دار الإفتاء الفلسطينية في القدس هي الجهة الجامعة والمخولة الوحيدة للإعلان عن ثبوت هلال رمضان وإعلان العيد

بعد أيام يطل علينا هلال شهر رمضان الفضيل، الذي يعتبر من أهم شعائر ومشاعر وحدة شعبنا الفلسطيني في الداخل والضفة وغزة، حيث يصوم كل أبناء شعبنا في يوم واحد ويفطرون بالعيد في يوم واحد.

وحفاظًا على وحدة المسلمين في بلادنا، وعلى محورية القدس والأقصى الشريف، ومن منطلق مسؤوليتنا الشرعية الوحدوية، فإننا نؤكد أن دار الإفتاء الفلسطينية في القدس الشريف ورئيسها الحالي الشيخ محمد حسين حفظه الله تعالى، هي الجهة الجامعة والمخولة الوحيدة للإعلان في فلسطين عن ثبوت هلال رمضان وهلال شوال وإعلان العيد، وكل دور الإفتاء الفرعية في الداخل الفلسطيني والضفة وغزة هي تبع لها في هذه المسألة التي لا تحتمل الانفراد ولا الاختلاف. ولذلك عندما تعلن دار الإفتاء في القدس عن ثبوت هلال رمضان نصوم ويصوم كل فلسطيني مسلم يعيش في بلادنا، وعندما تعلن عن ثبوت هلال شوّال نفطر ويفطر الجميع ويكبّرون بقدوم العيد.

ندعو جميع أهلنا للاستعداد لاستقبال هذا الشهر العظيم بالتوبة والطاعات، وأن نري الله من أنفسنا خيرًا، فإن الشقيّ من فاته رمضان ولم يغفر له.
تقبّل الله طاعتكم، وكل رمضان وأنتم بألف خير.

*الشيخ الدكتور محمد سلامة حسن*
*رئيس دار الإفتاء والبحوث الإسلامية في الداخل الفلسطيني 48*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى