سياحة وسفر

أهم الأماكن السياحية في فيتنام

ينجذب معظم المسافرين إلى زيارة فيتنام المعروفة بضمّ حقول الأرز في الشمال، فضلاً عن دلتا نهر ميكونغ في الجنوب. وفيتنام دولة ذات تاريخ وتقاليد قديمة، وتحتوي على مجموعة من المعالم التاريخية والصروح. في الآتي، لمحة عامة عن أهم الأماكن السياحية في فيتنام.

خليج ها لونج

يقع خليج ها لونج (خليج التنين النازل) في شمال فيتنام، على طول خط ساحلي يمتدّ إلى 120 كيلومتراً، ويُعدّ من أهم مناطق الجذب السياحي في فيتنام، فهو مؤلف من آلاف الجزر، كل منها تعلوه نباتات الغابة الكثيفة، مما يشكل منظرًا بحريًا جذاباً لأعمدة الحجر الجيري. تبدو غالبية الجزر مجوفة، وتحتوي على كهوف ضخمة، فيما تضم جزر أخرى بحيرات وقرى عائمة خاصّة بالصيّادين.

هوي آن

كانت هوي آن عبارة عن قرية للصيد، لكنها تحولت إلى منطقة جذب سياحي على ساحل بحر الصين الجنوبي. كما تراجعت أهمّية ميناء هوي آن، على المستوى الدولي، منذ القرن السادس عشر، وذلك بعد انتقال أعمال الشحن إلى مدينة دا نانغ. راهناً، لا يزال قلب المدينة هو المدينة القديمة المليئة بالممرات المتعرجة والمتاجر على الطراز الصيني. يطلق على المدينة أحيانًا اسم “فينيسيا فيتنام” بسبب القنوات الضيقة التي تخترق جزءاً منها.

فو كوك

تقع فو كوك أمام ساحل كمبوديا، وهي أكبر جزيرة في فيتنام. وتتميز بحضن الغابات الاستوائية البكر والشعاب المرجانية غير التالفة والشواطئ. وتشتهر فو كوك بإنتاج أفضل صلصة سمك.

دلتا نهر ميكونغ

دلتا ميكونغ هي المنطقة الواقعة في جنوب فيتنام، حيث يقترب نهر ميكونغ ويصب في البحر. هذه المنطقة الغنية والخصبة، مغطاة بحقول الأرز، وتنتج حوالي نصف إجمالي الإنتاج الزراعي لفيتنام. تدور الحياة في دلتا نهر ميكونغ حول النهر، وغالباً ما يمكن الوصول إلى كل القرى عن طريق النهر بدلاً من البر.

كهوف فونج نها

 

تضم حديقة فونج نها – كه بانغ الوطنية العديد من عوامل الجذب، وعلى رأسها الكهوف، مع الإشارة إلى أنّ الأكبر والأكثر شهرة بينها هو Hang Son Doong. بوابة الدخول إلى الكهوف هي Son Trach، وعبارة عن قرية متنامية تضم العديد من خطوط النقل إلى أنحاء فيتنام، والمطاعم المحلية ونقاط الالتقاء للجولات المصحوبة بمرشدين إلى الكهوف.

سوق باك ها

 

تصبح مدينة باك ها الهادئة مركزًا للثقافة والتجارة في شمال غرب فيتنام، وذلك مرة كل أسبوع، وتحديداً الأحد، عندما يتدفق سكان القرى والوديان المجاورة إليها. وفي هذا اليوم، تجذب النشاطات الآتية: مشاهدة السكان المحليين بملابسهم التقليدية المصنوعة من أقمشة زاهية الألوان، أثناء شرب عصير جوز الهند الطازج، أو زيارة الأكشاك لشراء التذكارات أو تذوق مأكولات الهمونغ والتاي اللذيذة والتعرف على التوابل العطرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى