أخبار عالميةالأخبار العاجلة

“تطور هام” بأزمة قناة السويس.. وإعلان تفاصيل عمليات التجريف

أعلنت هيئة قناة السويس في مصر، الجمعة، اكتمال 87 بالمئة من عمليات التجريف عند مقدمة سفينة “إيفر غيفن” الجانحة.

وقال رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع إن نسبة إنجاز أعمال التكريك المستهدفة بواسطة الكراكة مشهور لإزالة الرمال المحيطة بمقدمة سفينة الحاويات البنمية الجانحة “إيفر غيفن” بلغت نحو 87 بالمئة، بمعدلات تكريك تقترب من 17 ألف مترا مكعب من الرمال.

وأوضح رئيس الهيئة أن الكراكة مشهور “بدأت الخميس العمل على بعد 100 متر من السفينة، واقتربنا الجمعة حتى بعد 15 متراً، ومن عمق ابتدائي نصف متر وحتى عمق تكريك بلغ حاليا 15 مترا”.

وأكد رئيس الهيئة أن أعمال التكريك تتم بمراعاة أقصى معايير الأمان الملاحي وذلك بالحفاظ على مسافة آمنة تقدر عند أقرب نقطة مسموح بها للاقتراب من السفينة بحوالي 10 أمتار من السفينة، مشيرا إلى “أننا لن نتمكن من التكريك بعد هذه المسافة ولكننا سنستعيض عن ذلك بالانهيارات الترابية التي ستتم من تلقاء نفسها”.

هذا ومن المقرر استئناف تجارب الشد بواسطة كل من القاطرة “بركة ١” والقاطرة “عزت عادل “فور انتهاء أعمال التكريك المستهدفة والتي تتراوح ما بين 15 إلى 20 ألف مترا مكعب من الرمال.

وكانت حركة الملاحة في قناة السويس قد توقفت، الثلاثاء، إثر جنوح السفينة العملاقة “إيفر غيفن”، البالغ طولها 400 متر.

ولا يعرف بعد كم ستدوم مهمة تعويم السفينة من جديد. وقال مسؤولون الخميس إنه “من السابق لأوانه تحديد المدة”.

وتبلغ حمولة سفينة الحاويات البنمية قرابة 223 ألف طن. وجنحت بالكيلو 151 خلال عبورها القناة ضمن قافلة الجنوب في رحلتها القادمة من الصين إلى هولندا.

سكاي نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى