أخبار عالميةالأخبار العاجلة

مستشفيات أكبر ولاية أميركية سكانا “تكتظ” بمرضى كورونا

اكتظت غرف الطوارئ ووحدات الرعاية الفائقة بمرضى فيروس كورونا في ولاية كاليفورنيا الأميركية، التي باتت حاليا بؤرة عدوى عالمية للوباء.

وسجلت أكبر ولاية أميركية من حيث عدد السكان، 41 ألف إصابة جديدة بالفيروس يوم الخميس، و300 حالة وفاة وفقا لبيانات مسؤولي الصحة.

وذكرت إدارة الصحة العامة في كاليفورنيا، أن الولاية التي يقطنها 40 مليون نسمة، لم يعد بها سوى 1200 سرير متاحة فقط بوحدات الرعاية الفائقة بحلول يوم الجمعة، وهو ما يمثل 2.1 بالمئة من إجمالي عدد الأسرة.

وأظهر إحصاء رويترز أن الولايات المتحدة التي تسجل أكبر عدد للإصابات في العالم، سجلت عددا قياسيا لحالات العدوى الجديدة يوم الخميس بلغ أكثر من 239 ألفا.

وتجاوز عدد الوفيات بمرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بالفيروس 311 ألفا داخل الولايات المتحدة، في حين سجلت البلاد أرقاما قياسية متتالية في عدد المصابين بالمستشفيات خلال الأيام العشرين الماضية، مقتربة من 114 ألفا يوم الخميس وفقا لإحصاء رويترز.

وفي كاليفورنيا، بلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة نحو 1.8 مليون، بينما تجاوز عدد الوفيات حاجز 22 ألفا.

وبدأت الولايات الأميركية بالفعل حملة تطعيم ضد فيروس كورونا بلقاح شركة فايزر، ومنحت السلطات موافقتها للقاح ثان من إنتاج شركة موديرنا.

سكاي نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى