أخبار محلية

في أميركا.. لقاح كورونا متوفر ومواطنون يرفضون

سكاي نيوز عربية – انطلقت حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد في ولاية فلوريدا الأميركية، من مقاطعة ميامي جنوبي الولاية، حيث ذهبت الجرعة الأولى إلى ذراع طبيب مركز الرعاية الحرجة أهارون ساريلي في مستشفى “ميموريال”.

أهارون ساريلي الذي بدا سعيدا بوصول جرعة الأمل الأولى إلى الولاية، قال: “لي الشرف أن أكون أول من يتلقى اللقاح. لقد كانت الأقنعة والتباعد الاجتماعي السلاح الوحيد لدينا حتى هذا الوقت، لكن من الآن فصاعدا، لدينا فرصة لتغيير مسار هذا الفيروس باللقاح”.

وصول اللقاح أتى في الوقت الذي تدخل فيه الولايات المتحدة أحلك شهور الوباء حتى الآن، حيث تجاوز عدد الوفيات 300 ألف حالة.

أما في ولاية فلوريدا، التي تسجل ما يزيد عن 10 آلاف إصابة يوميا، فقد شهدت أكثر من 20 ألف حالة وفاة جراء الفيروس حتى الساعة.

وسبق تلقي الدكتور ساريلي الجرعة، اجتماعا لكبار المسؤولين في شبكة المستشفيات في جنوب الولاية، للحديث عن الإنجاز المتمثل بهذا اللقاح الضروري في هذه المرحلة الخطرة من عمر الفيروس، وكيفية توزيعه، في حين سلمت شاحنات “فيدكس” (Fedex) جرعات من لقاح شركتي فايزر وبيونتيك، الذي يأمل الكثيرون أن يوقف انتشار الوباء بحلول فصل الصيف من العام المقبل.

المديرة التنفيذية لقسم التمريض في مستشفيات “ميموريال”، ماغي هينسون، قالت: “يوجد اليوم بصيص أمل جديد بالنسبة لنا، وتحديدا للعاملين في الصفوف الأمامية من مقدمي الرعاية السريرية، الذين يكافحون الجائحة كل يوم”.

وأضافت: “لقد كان الأمر مرهقًا للغاية، مهنيا وشخصيا بالنسبة لهم، خلال الأشهر التسعة الماضية”.

حاكم فلوريدا، رون ديسانتيس، تحدث، الاثنين، في مستشفى “تامبا” العام، معتبرا أن اللقاح “إنجاز تاريخي وقد يكون قادرا على تغيير قواعد اللعبة، لذا يجب أن نكون متفائلين بما يمكن أن يحدث بعد اللقاح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى