أخبار عالميةأخبار محليةالأخبار العاجلة

زلزال إزمير: 4 قتلى و120 جريحاً في تركيا.. وموجات تسونامي «صغيرة» في جزيرة يونانية

هز زلزال قوي، اليوم الجمعة، منطقة ولاية أزمير الواقعة على الساحل لغربي لتركيا وشعر به سكان إسطنبول وأزمير وأثينا وجزيرة كريت في اليونان.

أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية أن زلزالاً قوته 6.6 درجة هز ساحل البلاد المطل على بحر إيجه، الجمعة، وأسفر عن وفاة أربعة أشخاص وإصابة 120 في حصيلة أولية.

من جهتها قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن زلزالاً بقوة سبع درجات على مقياس ريختر ضرب الساحل الغربي لتركيا.

والزلزال الذي شعر به الناس من اسطنبول إلى أثينا، ضرب على مقربة من مدينة إزمير الساحلية التركية البالغ عدد سكانها ثلاثة ملايين نسمة. وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أنه تم تسجيل الزلزال على بعد 14 كلم قبالة بلدة نيون كارلوفاسيون على جزيرة ساموس اليونانية في بحر إيجه.

وكتب وزير الداخلية سليمان صويلو في تغريدة «حتى الآن تلقينا معلومات عن انهيار ستة مبان» في محافظة إزمير التي تضم المدينة التي تحمل اسمها.

من جهته قال وزير البيئة مراد كوروم إن «عدداً من مواطنينا محتجزون بين الأنقاض».

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي المياه تجتاح شوارع إزمير بسبب ارتفاع أمواج البحر على ما يبدو.

وفي أثينا أفاد التلفزيون اليوناني الرسمي عن موجات تسونامي صغيرة في جزيرة ساموس. وأظهرت المشاهد أن الزلزال تسبب في انهيار جدران العديد من المنازل وفيضان المياه في ميناء ساموس. وأكد خبير الزلزال إيفثيمس ليكاس أنه لا يمكن استبعاد حدوث تسونامي.

كما شعر أهالي العاصمة أثينا وجزيرة كريت بالزلزال دون أن ترد تقارير فورية عن وقوع ضحايا، وفق وسائل إعلام محلية.

ونقل التلفزيون الرسمي عن نائب رئيس بلدية ساموس ميخالي ميتسيوس قوله إن «جدران بعض المنازل تداعت ولحقت أضرار بالعديد من المباني».

وأشارت الوكالة المتخصصة بالكوارث التابعة للحكومة التركية الى أن قوة الزلزال الذي ضرب على عمق 16.5 كلم بلغت 6.6 درجات.

تقع تركيا في واحدة من أكثر المناطق عرضة للزلازل في العالم.

وعام 1999 ضرب زلزال مناطق في شمال غرب تركيا مودياً بأكثر من 17 ألف شخص بينهم ألف في اسطنبول. وفي 2011 ضرب زلزال محافظة فان بجنوب الشرق ما أدى إلى مقتل أكثر من 600 شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى