أخبار رياضيةالأخبار العاجلة

مانشستر سيتي يُحبط ريال مدريد ويبلغ ربع نهائي الأبطال

تمكن نادي مانشستر سيتي من تجديد فوزه على ريال مدريد، ليحجز بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد انتصاره في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم الجمعة بهدفين لهدف.

وكان مانشستر سيتي قد انتصر على ريال مدريد في لقاء الذهاب بهدفين لهدف، وقد شهدت مباراة اليوم غياب قائد المرينجي سيرجيو راموس بسبب حصوله على بطاقة حمراء في موقعة سانتياجو برنابيو، في فبراير الماضي.

بداية المباراة كانت سريعة من كلا الطرفين، لكن مانشستر سيتي كان هو الأكثر استحواذاً على مجريات اللعب في الدقائق الأولى، ولكن دون أي فرص واضحة على مرمى تيبو كورتوا.

وجاءت الدقيقة التاسعة، لتُعلن عن افتتاح نتيجة اللقاء بهدف أول لصالح مانشستر سيتي، وذلك بعدما افتك جابرييل جيسوس الكرة من رافائيل فاران مدافع ريال مدريد، ليمررها البرازيلي إلى زميله رحيم ستيرلينج الذي وضعها في الشباك دون تفلسف.

وفي الدقيقة 18، توغل رحيم ستيرلينج داخل منطقة الجزاء وراوغ دفاع ريال مدريد وسقط على الأرض بعد تدخل من كاسيميرو، لكن حكم المباراة يشير باستمرار اللعب رغم احتجاجات الجهاز الفني لفريق مانشستر سيتي.

وفي الدقيقة 21، أهدر ريال مدريد الفرصة الأولى للتسجيل عن طريق الفرنسي كريم بنزيما الذي سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكن الحارس إيدرسون تمكن من إبعادها.

وفي الدقيقة 27، أدرك كريم بنزيما هدف التعادل لصالح ريال مدريد، بعدما تلقى تمريرة عرضية من رودريجو جوس، ليضعها النجم الفرنسي برأسه في مرمى إيدرسون، ليُشعل بذلك أجواء المواجهة.

وتفنن مهاجمو مانشستر سيتي في إهدار الفرص السانحة للتسجيل، خاصةً رحيم ستيرلينج، وسط تراجع دفاعي لفريق ريال مدريد مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تحقق النجاح المنتظر، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي (1/1).

وفي الشوط الثاني، مارس مانشستر سيتي ضغطاً قوياً على ريال مدريد، ولكن رعونة مهاجميه تواصلت، حيث أهدر رحيم ستيرلينج وجابرييل جيسوس وابلاً من الفرص السانحة للتسجيل، دون أن ننسى تألق تيبو كورتوا، الذي تصدى لبعض الكرات.

وحاول ريال مدريد الخروج من مناطقه الدفاعية، وتبادل اللعب مع مانشستر سيتي، لكن دون خطورة حقيقية، قبل أن يسدد كريم بنزيما تسديدة قوية تصدى لها إيدرسون مورايس حارس السكاي بلوز.

وفي الدقيقة 68، ارتكبت رافائيل فاران هفوة جديدة، عندما حاول إعادة الكرة إلى تيبو كورتوا، لكن جابرييل جيسوس اعترض طريقها، حيث وصل إليها قبل الحارس البلجيكي، ليضعها في الشباك معلناً عن تقدم السيتي بهدفين لهدف.

وحاول لاعبو مانشستر سيتي إضافة المزيد من الأهداف في الدقائق الأخيرة، ولكن دون جدوى، لتنتهي المباراة بفوز مانشستر سيتي بهدفين لهدف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى