أخبار فنية

تايلور سويفت تتصدر الترند العالمي بألبومها الجديد “فولكلور”

بينما يتشاءم بعض مشاهير الغناء ويفضلون التريث في إصدار ألبومات أو مشاريع فنية جديدة بأمل زوال أزمة فيروس كورونا –كوفيد 19 المستجد قريباً،أثبتت المغنية العالمية الأمريكية تايلور سويفت إنها شديدة الثقة بنفسها وبفنها وبحب جمهورها لها فأصدرت ألبومها الجديد الثامن باسم “فولكلور”وهي ملتزمة بالعزل الصحي في منزلها للوقاية من كوفيد 19 المستجد، و تصدر الألبوم الترند العالمي فوراً.

ويعتقد أن كثيراً من أغاني الألبوم فيه صوراً رمزية وإنسانية ورومانسية مميزة وجميلة استحضرتها سويفت من الماضي وأعادت ابتكارها بكلماتها وأحاسيسها ،وربما يكون هذا السر الحقيقي لجماله،فهي حسب وصف البعض تمتلك فهماً فطرياً غريزياً للرومانسية والمشاعر الإنسانية ،وسيجد المستمع لكلمات وموسيقى وأغاني ألبومها الجديد أشياء حقيقية تلمس القلب.

ألبوم عميق من الداخل

ووصف بعض النقاد الأمريكيين ألبوم “فولكلور” أنه ألبوم حميمي دافىء وعميق من الداخل،فتايلور سويفت أنجزته وسجلته خلال العزل المنزلي حيث انقطعت تماماً عن العالم الخارجي،فعادت به للأعماق وللماضي وللأحلام الرومانسية ،وذكرت العالم بأنها كاتبة،فكتبت العديد من أغنياتها واجتهدت به ونجحت لتقديم الألبوم الأكثر جمالاً وموهبة هذا العام.
فبحسب وسائل الإعلام الأمريكية،تصدرت المغنية الأمريكية تايلور سويفت يوم أول أمس الجمعة مؤشرات البحث في محرك البحث العالمي «جوجل» بعد إعلانها إصدار ألبومها الجديد “فولكلور” ،وهو الألبوم الثامن الذي تسجله في استوديو،وقامت بوضع لمساته الأخيرة خلال فترة الإغلاق العام والعزل المنزلي في الولايات المتحدة.
وتشمل النسخة الخاصة المميزة منه: أغنية إضافية أسمتها”ذي ليكس” .

وقالت المغنية الأمريكية تايلور سويفت عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي “أنستغرام” إن الألبوم الذي صدر على شكل إسطوانة ومتاح بالمتاجر الإلكترونية ، يتضمن الألبوم “16” أغنية ،فيما تشمل النسخة الخاصة المميزة منه : أغنية إضافية أسمتها”ذي ليكس”.
وأوضحت تايلور سويفت أنها تعاونت في ألبومها الثامن “فولكلور” مع فرقة «بون آيفر»، وكذلك مع أحد مؤسسي فرقة «ذا ناشيونال» آرون ديسنر الذي أنتج و شارك في تأليف 11 من الأغنيات الست عشرة.
ووفقًا لتايلور سويفت فإن الأغاني كلها حملت توقيعها إذ كتبتها أو شاركت في تأليفها.
و بحسب صحيفة “يو إس إيه توداي” الأمريكية ،قد يكون ألبوم “فولكلور” الثامن في رصيدها الغنائي،هو الألبوم الأجمل في تاريخ مسيرتها الفنية .
وأبدى عدد كبير من متابعي ومحبي الفنانة الأمريكية تايلور سويفت إعجابهم العميق بألبومها النادر الجديد.
ووفقاً لمجلة “تايم” الأمريكية،هذه أول مرة تصدر تايلور سويفت ألبوماً غنائياً في أقل من عامين على إصدار ألبوم لها ،وتصدره بعد مرور 11 شهراً فقط على ألبومها السابق “لافر” ،فأعلنت عن ألبومها الجديد “فولكلور” يوم الخميس 23 يوليو- تموز،وأصدرته يوم الجمعة 24 تموز- يوليو 2020 الجاري،لتستمتع بعطلة نهاية الأسبوع وتسعد باستجابة الجمهور الفرحة بألبومها وأغانيه الجديدة الممتعة للغاية.
حيث كانت الأسطوانة السابعة و الأخيرة للمطربة الأمريكية تايلور سويفت،قد صدرت في نهاية أغسطس-آب 2019 الماضي بعنوان «لافر»، وتصدرت الأسطوانات الـ6 الأخيرة ترتيب مبيعات الأسطوانات في الولايات المتحدة الأمريكية لفترة طويلة،وهذا ما يتوقع لألبوم “فولكلور” الثامن الجديد أيضاً،الصالح للبقاء في ذاكرة الملايين وفي بورصة الأغنية فترة طويلة جداً.
ووصفت التايم المغنية تايلور سويفت بأنها فنانة وموسيقية “حرباء” قادرة على التميز والتطور بألوان البوب الريفي الشعبي والهيب هوب وحتى الروك أندرول،وألبومها الجديد “فولكلور” هو أقوى ألبوماتها وأكثرها تأثيراً ،وبينما الشعب الأمريكي مأخوذ بالشد والجذب بنقاش هام حول العنصرية،نرغب بسماع إيقاع موسيقي جميل وساحر كموسيقى “فولكلور”.
وحمل أول ألبوم لتايلور سويفت اسمها، وصدر بعده أسطوانات بلاتينية في أمريكا، حين ترشحت سويفت لجائزة أفضل مغنية في حفل توزيع جوائز “الغرامي” ال50.
وتعتبرتايلور سويفت من الأسماء المرشحة دائماً لنيل الجوائز في عالم الغناء والموسيقى، وتقدم الألبومات المتنوعة التي تسمح لها بمنافسة كبار النجوم في لونها الغنائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى