أخبار محليةالأخبار العاجلة

مئات الآلاف بالعزل الصحي ،فقدان أيام العمل – والضرر الاقتصادي الشديد

في الموجة الأولى من الكورونا ، عندما تم إغلاق معظم الاقتصاد ، تم تسجيل مليارات الشواقل في الخسائر الاقتصادية في الأسبوع.

الآن بعد أن أصبح الاقتصاد مفتوحًا إلى حد كبير ، بدا أن الوضع يتحسن. ومع ذلك ، أدى ارتفاع معدلات الاصابات بالكورونا تواجد مئات الآلاف في العزل الصحي إلى فقدان مئات الآلاف من أيام العمل.
أدت رسائل جهاز الأمن العام التي تمت الموافقة عليها مؤخرًا إلى زيادة كبيرة في عدد الإسرائيليين المطلوبين للعزل ، وهو ما يضر بشدة بالاقتصاد. يكشف حساب جميع البيانات عن صورة مقلقة لخسارة حوالي 800000 يوم عمل ، والتي كلفت الاقتصاد مليارات الدولارات.

وتوافق وزارة الصحة على أن هذا الرقم مرتفع إلى حد ما ، وفي الوقت نفسه أرسل عضو الكنيست هاوزر رسالة إلى مفوض كورونا البروفيسور روني جامزو وطالب بتقصير فترة العزل إلى 12 يومًا.

تقول وزارة الصحة أنهم يقومون بفحص امكانية تقصير فترة العزل ، خاصة بالنسبة للمتواجدين ولا يوجد لديم  أعراض.

وفقًا للمبادئ التوجيهية الجديدة الصادرة عن وزارة الصحة ، من لا يوجد لديه أعراض لا يحتاج لاختبارين سلبيين للكورونا قبل ترك العزل. كما أن تخفيف فترة العزل خلق غموضًا في نفس الوقت. غالبًا ما يأتون المصابون الذين خرجوا من العزل إلى المستشفيات لإجراء اختبارات مختلفة ، حيث تخضع لاختبار كورونا ويتم إدخالهم إلى المستشفى في أجنحة مخصصة لحاملي الفيروسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى