أخبار محليةالأخبار العاجلة

عودة النشاطات الثقافية في البلاد اعتبارًا من 14.6

وزير الصحة إدلشتاين ووزير الثقافة والرياضة تروبر توصلا هذا المساء إلى اتفاق يسمح بإنعاش مجال الثقافة.

وزير الصحة يولي (يوئيل) إدلشتاين ووزير الثقافة والرياضة حيلي تروبر وافقا مساء الأحد الموافق 24.5 على خطة تُعنى بعودة النشاطات الثقافية اعتبارًا من التاريخ الموافق 14.6.
وسيتم تنفيذ الخطوة على النحو التالي:
– سيجوز إقامة المسرحيات والعروض في قاعات بأنحاء البلاد.
– سيجوز لهذه القاعات أن تحتوي نسبة 75% من الحد الأقصى الذي يمكن لها احتواؤه.
– الشرط: الحرص على التباعد، ووضع الكمامات والحفاظ على النظافة الشخصية.
– ستتاح إمكانية شراء تذكرة للعرض بشكل إلكتروني فقط.
– كل الأشخاص الذين سيقومون بشراء تذكرة من خلال عملية حجز واحدة سيستطيعون الجلوس معًا في شبه حجيرة، على أن يتم الفصل ما بين الحجيرات من خلال مقعد واحد.
– لن تكون هناك فترات استراحة خلال العروض.
– سيتم قياس حرارة الجسم عند مدخل المجمع.
* يشار إلى أنه في حال كان احتواء نسبة 75% من الحد الأقصى الذي يمكن احتواؤه يعني تواجد أكثر من 500 شخص – فإن الخطة ستتطلب مصادقة المدير العام لوزارة الثقافة والرياضة بعد استشارة وزارة الصحة.
* أما الزيارات للمتاحف، فتم الاتفاق على السماح بدخول شخص واحد لكل 7 أمتار مربعة مقابل 15 مترًا مربعًا لكل شخص كما هو معتاد حاليًا، وذلك اعتبارًا من التاريخ الموافق 27.5.
الوزير تروبر: “يسرني أننا تمكنّا اليوم من ضخ أكسجين لمجال الثقافة وأنه يعود للحياة أخيرًا. إنها خطوة في غاية الأهمية والتي حققناها بعد بذل جهود حثيثة بالتعاون مع جهات أخرى. وهي الخطوة الأولى والبالغة الأهمية في طريق إيجاد حل لهذه الأزمة. أود التوجه بالشكر لوزير الصحة السيد يولي إدلشتاين على مساهمته في ذلك، حيث ألتزم بمواصلة الجهود الرامية إلى عودة مجال الثقافة إلى نشاطه الطبيعي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق