أخبار رياضية

بعد العودة.. قائد ليفربول يشعر بالأمان ويعذر “الخائفين”

أكد قائد ليفربول، متصدر الدوري الإنجليزي، جوردان هندرسون، الخميس، على أنه يشعر بأنه “أكثر أمانا” منذ عودته إلى التدريبات هذا الأسبوع، وسط مخاوف لاعبين آخرين من فيروس كورونا المستجد.

وعاد لاعبو المدرب الألماني يورغن كلوب إلى التدريبات، الأربعاء، في مجموعات صغيرة في وقت تخطو فيه رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز نحو استئناف المنافسات، في يونيو المقبل.

ورغم أن جميع اللاعبين والأجهزة الفنية في أندية الدوري الممتاز “البريميرليغ”، تم اختبارهم للكشف عن فيروس كورونا، اختار لاعب خط وسط تشلسي الدولي الفرنسي نغولو كانتي، وقائد ومهاجم واتفورد تروي ديني عدم العودة إلى التدريبات، بسبب مخاوف من الإصابة بالفيروس.

ومع ذلك، أوضح هندرسون أنه متأكد من أنه تم القيام بكل شيء للإبقاء على اللاعبين في أمان أكبر في مركز التدريب ميلوود، الخاص بنادي ليفربول.

وقال هندرسون في تصريح لقناة “سكاي سبورتس” الخميس “أشعر براحة شديدة مع كل الإجراءات التي اتخذتها رابطة الدوري الإنجليزي والنادي إلى جانب زملائي”.

وأضاف: “الفحص، وقياس درجة الحرارة، والتباعد الاجتماعي والتعقيم، كل شيء كان على مستوى عال بالفعل منذ عودتنا. إنهم يفعلون كل ما في وسعهم لجعلنا آمنين قدر الإمكان”.

وتابع ” نشعر بالراحة ولهذا السبب نحن هنا للتدريب. أشعر بأمان شديد في التدريبات، وإلا لما كنت هنا”.

وكان الدوري الألماني أولى البطولات الخمس الكبرى في أوروبا التي استأنفت منافساتها الأسبوع الماضي، ويأمل هندرسون في السماح بالتدريبات الجماعية في إنجلترا، على أن يلي ذلك استئناف مباريات “البريميرليغ”.

وقال “نريد اتباع البروتوكول الصحيح واتباع الخطوات التالية. نريد أن نبدأ التدريبات الجماعية بمجموعات أكبر، ثم نأمل أن نستأنف اللعب مرة أخرى قريبا وليس آجلا، كلما كان ذلك آمنا”.

وأوضح هندرسون أنه يتفهم قرار اللاعبين في الأندية الأخرى، الذين فضلوا البقاء في منازلهم وعدم الالتحاق بالتدريبات.

وقال ” أحترم رأيهم تماما. فالجميع في وضع مختلف في المنزل، وفي النهاية، إذا كنت لا تشعر بالراحة، فلا يجب أن تشعر بالاضطرار أو الضغط للعودة إلى العمل”.

وتوقفت منافسات كرة القدم في إنجلترا، كغيرها من غالبية الأحداث الرياضية حول العالم، منذ منتصف مارس مع تفشي وباء كورونا.

وتأمل الرابطة والأندية في التمكن من معاودة المباريات، من دون جماهير، اعتبارا من يونيو المقبل.

وتتبقى 9  مراحل من الدوري الممتاز لهذا الموسم، وكان ليفربول في الصدارة بفارق 25 نقطة عن أقرب ملاحقيه، مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين، وبالتالي يحتاج إلى الفوز بمباراتين لحسم لقبه الأول منذ 1990.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى