2أخبار محليةشؤون اسرائيليةفلسطين 67

أيام من القتال وأوامر بضربة “قوية” لغزة

ق التقديرات الإسرائيلية،  تشير إلى أن العودة للهدوء على جبهة قطاع غزة، لن تأتي على الفور

أيام من القتال وأوامر بضربة "قوية" لغزة

ال مسؤول إسرائيلي كبير، على اطلاع بالمشاورات التي أجراها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع قادة الجيش والأمن في مقر وزارة الجيش بتل أبيب، اليوم السبت، إن التقديرات تشير إلى أن العودة للهدوء على جبهة قطاع غزة، لن تأتي على الفور، “وأمامنا يومان أو ثلاثة أيام من القتال”.

وأضاف المسؤول وفق ما نقلت القناة “13”، أن نتنياهو أعطى أوامره خلال المشاورات بتوجيه ضربة قوية إلى قطاع غزة.

وفي ذات الوقت أفادت القناة الإسرائيلية نقلا عن مصدر أمني بأنه لم تكن هناك مناقشات حول مبادرات لوقف إطلاق النار.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه قصف أكثر من 70 هدفا في قطاع غزة، وأنه ركز قصفه على مواقع تابعة لفصائل المقاومة الفلسطينية.

ويعقد المجلس الوزاري الأمني المصغر “الكابينت”، غدا، اجتماعا لبحث التصعيد في قطاع غزة، وهذه أول جلسه يعقدها “الكابينت” منذ شهر ونصف، بسبب الانتخابات الإسرائيلية، وتكليف نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى