3أخبار محليةفلسطين 67

حماس تنقل “قائمة طلبات” الى اسرائيل

اوساط في الجيش الاسرائيلي تزعم ان حركة الجهاد الاسلامي التي اطلقت الصواريخ امس باتجاه البحر كانت تهدف الى احباط الترتيب الذي توسطت فيه مصر بين إسرائيل وحماس، وأن إطلاق الصواريخ من قطاع غزة كان بتوجيهات مباشرة من مقر الجهاد في دمشق.

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

زعمت اوساط في الجيش الاسرائيلي ان حركة الجهاد الاسلامي التي اطلقت الصواريخ امس باتجاه البحر كانت تهدف الى احباط الترتيب الذي توسطت فيه مصر بين إسرائيل وحماس، وأن إطلاق الصواريخ من قطاع غزة كان بتوجيهات مباشرة من مقر الجهاد في دمشق.

وقال موقع ” واللاه العبري” انه وقبل إطلاق الصواريخ امس، أرسلت حركة حماس سرا إلى إسرائيل قائمة من الطلبات لمناقشة الترتيبات، منها توسيع نطاق مساحة الصيد من 12 إلى 15 ميلًا، ومشروع البنية التحتية للكهرباء الخاضعة للتمويل القطري، وزيادة حجم الشاحنات عند المعابر وتوسيع الصادرات.

ومن ضمن الطلبات ايضا وفقا للموقع العبري فان حماس تريد دخول فرق ومعدات طبية، وخلق وظائف في قطاع غزة من قبل الأمم المتحدة وزيادة المشاريع الإنسانية الأخرى في القطاع.

ولا تزال إسرائيل تدرس الطلبات، ولكن في الوقت نفسه ، تم إرسال رسالة إلى حماس عبر مصر حول قضية تبادل الاسرى وقال بارون بلوم من مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية “لن تكون هناك مساعدات حقيقية لغزة دون إطلاق سراح الجنود”.

وتوصلت إسرائيل وحماس إلى تفاهمات توسطت فيها مصر ، منها ترتيب في أكتوبر 2018. شمل الموافقة على التمويل القطري للوقود والكهرباء ، وفتح المعابر وتوسيع مساحة الصيد، والعودة إلى تفاهمات 2014 ومنها وقف التظاهرات على الحدود وقال التقرير ان حماس حافظت على الهدوء أثناء عيد الفصح اليهودي.

وختم التقرير قائلا” أصبح الهدوء في قطاع غزة ممكنا بفضل تحويل الأموال من قطر وهي عملية كان من المفترض أن تكتمل في أبريل.”

ونقلت صحيفة الأخبار اللبنانية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء عن مصدر في حماس قوله، إن القطريين أخبروا حركة حماس بأنهم تقدموا خلال الأسابيع الماضية بعدة طلبات لسلطات الاحتلال لإدخال الأموال، إلا أنها قوبلت جميعاً برد إسرائيلي سلبي، أو بالطلب إلى القطريين الانتظار بضعة أيام حتى تكون الظروف سانحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى