3شؤون اسرائيلية

مندلبليت: نتنياهو قد يضطر لإعادة أموال الدفاع عنه

المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية افيحاي مندلبليت، يقول إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيضطر إلى تقديم طلب إلى لجنة التصاريح، للموافقة بشكل تراجعي، على تسلمه لمبلغ 300 ألف دولار من ابن عمه لتمويل دفاعه القانوني.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

كشف المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية افيحاي مندلبليت، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيضطر إلى تقديم طلب إلى لجنة التصاريح، للموافقة بشكل تراجعي، على تسلمه لمبلغ 300 ألف دولار من ابن عمه لتمويل دفاعه القانوني.

وكتب المستشار القانوني إلى مراقب “الدولة”، يوسف شابيرا، أنه إذا رفضت اللجنة مرة أخرى طلب نتنياهو جمع تبرعات من رأسماليين، فسوف يُطلب من نتنياهو إعادة الأموال التي تلقاها من ابن عمه، والتي تم تحويلها بالفعل إلى محاميه.

وتشير رسالة المستشار القانوني إلى أنه لم يكن على علم بأن نتنياهو تلقى المال. وكان محامو نتنياهو قد طلبوا مؤخراً السماح له بجمع مليوني دولار لتمويل دفاعه القانوني.

وقد تلقي نتنياهو مبلغ 300 ألف دولار لتمويل الدفاع القانوني عنه وعن زوجته سارة، من ابن عمه ميليكوبسكي، الذي سبق واستدعته الشرطة للإدلاء بإفادته في الملف 1000، بعد ادعاء نتنياهو بأن ابن عمه هو الذي مول شراء السيجار له.

وحسب الصحيفة فقد حصل نتنياهو على المبلغ من ميليكوبسكي، بين آذار 2017 وآذار 2018، ووزع المال على محاميه.

وفي نيسان الماضي طلب محامو نتنياهو من مندلبليت السماح له بتجنيد تبرعات لتمويل الدفاع القانوني عنه، من رجلي الأعمال الأمريكيين، ميليكوبسكي وسبانسر بارتريدج. وهذا الأخير، أيضا، استدعي لتقديم إفادته في الملف 1000، وادعى أنه مول شراء بدلات لنتنياهو بعشرة آلاف شيكل تقريبا، وأن ميليكوبسكي أعاد له المبلغ.

ورد مندلبليت على نتنياهو بأنه لا يرى أي عائق في جمع الأموال، لكنه أوضح أن الأمر يتطلب موافقة لجنة التصاريح في مكتب مراقب “الدولة”، المخولة بالسماح للوزراء ونواب الوزراء أو منعهم من القيام بأعمال قد تؤدي إلى تضارب في المصالح.

وقد رفضت اللجنة الطلب، وأوضح أعضاؤها أنه “من غير المناسب قيام رأسماليين بتمويل نفقات المحكمة في قضايا تتعلق بتحقيق جنائي، بما في ذلك الاشتباه في ارتكاب أعمال جنائية من خلال العلاقة مع الرأسماليين”.

وأضافوا أن “مثل هذا التمويل يمكن أن يضر بثقة الجمهور في نزاهة ممثلي الحكومة”.

ومؤخراً، توجه محامي نتنياهو، نافوت تل تسور، إلى مراقب الدولة طالبا من اللجنة إعادة النظر في قرارها. وفي الرسالة، أشار تل تسور إلى قيام ميليكوبسكي بتحويل 300 ألف دولار إلى نتنياهو، والذي قام بتوزيعها على عدة محامين، حتى قبل أن يطلب الإذن بتجنيد الأموال من الرأسماليين.

وقد فاجأ ذلك مراقب “الدولة” وأعضاء لجنة التصاريح، فتوجه شابيرا إلى مندلبليت وطلب منه أن يفحص تداعيات جمع الأموال دون موافقة اللجنة.

وكتب مندلبليت في رده أن موقفه يقول إنه إذا وافقت اللجنة على إعادة النظر في الموضوع، فسيكون على نتنياهو تقديم طلب إليها لكي توافق بشكل تراجعي على المبلغ الذي حصل عليه من ميليكوبسكي، وإذا لم توافق فسيكون عليه إعادة هذا المبلغ إلى صاحبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.