أخبار الطيبةأخبار قلنسوةأخبار محلية

اليوم- السلطات الاسرائيلية تجبر 3 مواطنين من الداخل على هدم منزلين ومصلحة تجارية!

السلطات الاسرائيلية، ترغم ثلاثة مواطنين من الداخل الفلسطيني، على هدم مبان تعود ملكيتها لهم، تفاديا للغرامات التي تفرضها عليهم، مقابل ساعات عمل اليات الهدم الإسرائيلية، الى جانب خسارتهم أبنيتهم، فقرروا هدمها بأنفسهم.

555

اجبرت السلطات الاسرائيلية، ثلاثة مواطنين من الداخل الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، هدم  مبان تابعة لهم، تفاديا للغرامات التي تفرضها عليهم مقابل ساعات عمل اليات الهدم الإسرائيلية، الى جانب خسارتهم أبنيتهم، فقرروا هدمها بأنفسهم.

جابر يهدم باب رزقه بنفسه

أقدم اليوم الثلاثاء، الشاب نور جابر، من مدينة الطيبة، على هدم مصلحته التجارية بيده، ذلك بعد ان وصل إليه بلاغ بهدم مصلحته، حتى تاريخ 07.03.2019 ، بحجة البناء دون استصدار تراخيص.

وجاءت خطوة جابر بهدم مصلحته، بعد ان امهلته اللجنة اللوائية للتخطيط والتنظيم، هدم مصلحته حتى يوم 07.03.2019، واذا لم يقم بهدمها بنفسه سيكلفه ذلك دفع غرامه  تقدر بـ 60000 الف شيكل.

 مواسي يهدم  منزله  تفاديا للغرامات الباهظة

وفي ذات السياق، أجبرت السلطات الإسرائيلية، المواطن فواز موسى من قرية دير الأسد، اليوم الثلاثاء، على هدم منزله، الذي  لا يزال قيد البناء، بشكل ذاتي، ذلك بعد صدور أمر هدم المنزل بحجة البناء غير المرخص.

وجدير بالذكر أن المواطن فواز قد حاول التوصل الى اتفاق، مع الجهات المختصة والمسؤولة،  لكن جدوى، واضطر لهدم المنزل خوفا من تكبّد تكاليف الهدم الباهظة بحالة قامت الجرافات والمجنزرات التابعة للحكومة بهدمه.

عثمان يهدم منزله بيده

وأقدم المواطن  حسين عثمان من مدينة سخنين، صباح اليوم الثلاثاء، مكرها، على هدم منزله بيديه بعد قرار المحكمة بتنفيذ قرار الهدم بحجة البناء غير المرخّص.

ولجأ عثمان إلى هدم منزله بيديه نشية تكبّد تكاليف الهدم الباهظة والسجن، بحالة قامت الجرافات والمجنزرات التابعة للحكومة الإسرائيلية بهدمه.

نحو 60 الف منزل في الداخل الفلسطيني مهددا بالهدم

وتشهد البلدات العربية، في الداخل الفلسطيني، تصاعدا في عمليات هدم بحجة البناء دون ترخيص، كما ويتهدد شبح الهدم، نحو 60 الف منزل في الداخل الفلسطيني، بحجة البناء دون استصدار تراخيص، في حين تتعنت لجان التخطيط والبناء بمنح التراخيص اللازمة، والمصادقة على مسطحات بناء تفي بإحتياجات المواطنين العرب، وتحول دون توسعهم، وبالمقابل، تصادق الحكومة بكافة اذرعها على مصادرة الأراضي، واقتطاعها، وبناء المستوطنات من كل حدب وصوب.

وفي سياق متصل، يخيم الهدم على 10 مصالح تجارية وورشات عمل، في مدينتي الطيبة وقلنسوة، كذلك عشرات المنازل المهددة بالهدم، منها 3 منازل مهددة بالهدم الفوري.

2

3

5

1 (5)

1 (1)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.