أخبار محليةفلسطين 67

عائلة مقدسية تُجبر على هدم غرفتين من منزلها

بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، يجبر المواطن المقدسي محمد سمير العباسي، على هدم غرفتين من منزله ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بدعوى البناء من دون ترخيص.

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، اليوم السبت، المواطن المقدسي محمد سمير العباسي، على هدم غرفتين من منزله ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بدعوى البناء من دون ترخيص.

وأوضح العباسي، أنه اضطر لهدم غرفتين من منزله “غرفة نوم وغرفة معيشة”، مساحتهما نحو 50 مترا مربعا، تم تشييدهما منذ حوالي عامين ونصف العام، من البلاليت (الصاج المقوى)، مشيرا إلى أن بلدية الاحتلال أصدرت قرارا بالهدم الذاتي للغرفتين، وإلا ستقوم البلدية بتنفيذ القرار وتحمُّل نفقة بدل الهدم.

يذكر أن بلدية الاحتلال أجبرت الأسبوع الماضي المواطن جميل مسالمة على هدم منزله في سلوان بيده، بحجة البناء من دون ترخيص. وتؤكد جهات فلسطينية رسمية أن السلطات الإسرائيلية تنفذ منذ سنوات مخططا لتهويد المدينة وإفراغها من سكانها الأصليين الفلسطينيين. وترفض بلدية الاحتلال منح تراخيص البناء للمواطنين الفلسطينيين المقدسيين، وفي الوقت ذاته تبني الآلاف من الوحدات الاستيطانية اليهودية.

وتبلغ مساحة حي سلوان -القريب من المسجد الأقصى- 5.64 كيلو متر مربع، وهو من أكبر أحياء المدينة المقدسة، ووصل عدد قاطنيه في نهاية عام 2016م -بحسب الإحصائية الإسرائيلية- إلى نحو 55 ألف مقدسي، ويوجد به نحو 5 آلاف منزل مهدد بالهدم، تشكل 40% من مجموع منازل سلوان. ويشكل هذا العدد الكبير مشكلة للاحتلال، تمنعه من تنفيذ مشاريع استيطانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.